تطوير القدرات العسكرية للقوات البحرية الإماراتية من قبل شركة تاليس

الزورق الحربي الأول من نوعه ’أريلة‘ المخصص لمهام الدوريات الساحلية
الزورق الحربي الأول من نوعه ’أريلة‘ المخصص لمهام الدوريات الساحلية

عدد المشاهدات: 1418

تم اختيار شركة “تاليس” (Thales) الفرنسية لتنفيذ عدد من المشاريع الهامة التي تتمحور حول تطوير قدرات القوات البحرية الإماراتية في مجالات الحرب الإلكترونية والقدرات العسكرية المضادة للغواصات، إلى جانب قطاع الأمن والمراقبة. ومن شأن هذه الحلول أن تمكن القوات البحرية الإماراتية من النهوض بوجبها ومهامها في حماية المجال المائي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويُعتبر “أريلة” أحدث زوارق الدوريات الساحلية (OPV) العاملة في القوات البحرية الإماراتية، حيث تم كشف النقاب عنه خلال فعاليات معرض الأمن البحري “نافديكس 2017”. وقامت “تاليس” باستعراض كامل طيف حلولها البحرية على متن هذا الزورق الذي يُعتبر الأفضل ضمن فئته، حيث سيكون مكرساً لجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل (CICPA).

كما زودت الشركة الفرنسية الزورق بأحدث مجموعة من الحلول الرائدة بما في ذلك أجهزة الرادار ثلاثي الأبعاد ومتعدد الحزم (SMART-SMk2)، والذي تم تطويره للمراقبة على المدى المتوسط والبعيد ضمن البيئة الساحلية، إلى جانب نظام إدارة العمليات القتالية (TACTICOS).

وقامت بتزويد الزورق بنظام الرادار(STIR)المخصص للتعقب والإضاءة على المدى المتوسط والبعيد، ونظام المراقبة الكتروني البصري(MIRADOR)الذي يتميز بالحجم الصغير وسهولة النقل، إلى جانب اعتماده على أجهزة استشعارمتعددة بصرية وكهربائية.

وتقدم شركة “تاليس” حلولاً في مجال الحرب الالكترونية، منها أنظمة (ALTESSE) و (VIGILE 100Mk2) التي تضمن التوافق الكهرومغنطيسي مع أنظمة السفن الحديثة وتقوم بتحديد الأخطار بدقة ضمن البيئات ذات موجات التردد المعقدة مثل المناطق الساحلية.

عقد لتوريد نظام السونار البحري Captas-1

أعلنت القوات البحرية الإماراتية عن توقيع عقد لشراء نظام (Captas-1) خلال معرض “نافدكس 2017″، أحدث أنظمة السونار البحري من سلسلة (Captas). ويتميز النظام الجديد بأدائه العالي ويتألف من حلقة سيراميكية واحدة، وقد صمم خصيصاً للاستخدام على متن البوارج القتالية وزوارق الدوريات ذات السطح الصغير. ومن شأن هذا النظام أن يعزز قدرات القوات البحرية الإماراتية في المهام الحربية المضادة للغواصات بما يشمل الحراسة وكسح الألغام وحماية القوات.

  لمحة مفصلة ومميزة عن أحدث سفينة دورية بحرية إماراتية "أريلة"‏

وباعتبارها شريكاً على المدى الطويل للقوات البحرية الإماراتية، كانت “تاليس” قامت مسبقاً بتزويد دولة الإمارات العربية المتحدة بنظام(Captas-2) والسونار البحري العميق (Flash).

وفي هذا السياق، قال باسكال سوريس، نائب الرئيس الأول لشؤون التنمية الدولية لدى شركة “تاليس”: “يتصدر الأمن الساحلي وحماية منشآت البنية التحتية الحيوية أهمية كبيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويسرنا أن نقدم الدعم لشركائنا في القوات المسلحة الإماراتية من خلال هذه الأنظمة الحديثة والمتطورة إنطلاقاً من موقع شركة ’تاليس‘ كفاعل أساسي في مجال الحماية والأمن في المنطقة”.

يُشار إلى أنه في عام 2016، قامت “تاليس” بتزويد القوات البحرية الإماراتية بكاميرات حرارية محمولة باليد من نوع “صوفي”، وهي الفئة الأفضل لتحديد الأهداف وعمليات المراقبة.

وتعمل الشركة عن كثب مع الشركات المحلية، حيث تهدف إلى نقل الخبرات والإسهام في النمو المستدام لهذه الشركات. وإلى جانب تعاون الشركة مع شركة “أبوظبي لبناء السفن”، تم اختيار “تاليس” لتطوير “مشروع إدارة كفاءة دورة الحياة” الذي سيضمن بقاء جميع السفن البحرية التابعة للقوات المسلحة في المنطقة محافظةً على أدائها العملياتي في أوقات الذروة، بالإضافة لتقديم أعلى مستويات الدعم وخدمات الصيانة

وبالإضافة لذلك، حصلت شركة “تاليس” على عقد دعم ثانوي للمروحيات التابعة لقيادة الطيران المشترك الإماراتي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.