عقد تزويد ثلاثة رادارات متطوّرة على مقاتلة أف-15 أس أي

رادار (AN/APG-63(V على مقاتلة أف-15
رادار (AN/APG-63(V على مقاتلة أف-15

الأمن والدفاع العربي- ترجمة خاصة

وقّعت شركة “بوينغ” (Boeing) الأميركية في 6 شباط/فبراير الجاري عقد تعديل على عقد موقّع سابقاً لصالح المملكة العربية السعودية ينصّ على تزويد مقاتلات “أف-15 أس أي” (F-15SA) الخاصة بسلاح الجو السعودي بثلاث رادارات من طراز (AN/APG-63(V.

ووفقاً لبيان نشرته وزارة الدفاع الأميركية على موقعها الرسمي، تبلغ قيمة العقد، الذي تم توقيعه بموجب المبيعات العسكرية الأجنبية (FMS) حوالى 18 مليون دولار. هذا وسيتم تنفيذ العمل بالعقد في ولاية ميسيسيبي الأميركية على أن ينتهي في أواخر آذار/مارس 2017. أما الجهة المتعاقدة فهي مركز إدارة العقود لدى الجيش الأميركي في قاعدة “روبينز” (Robins) الجوية.

سيتم تزويد النسخة السعودية الحديثة F-15SA برادارات (AN/APG-63(V الثلاثة ذو مصفوفة مسح إلكتروني نشط وهي نفس النوع العامل على النسخة السنغافورية F-15SG.

يعمل رادار AN/APG-63 في كافة الظروف الجوية، وهو تم تطويره خصيصاً لمقاتلات أف-15. لقد تم تصميم الرادار لمهام جو-جو وجو-أرض على حدّ سواء، وهو يتميز بقدرته على كشف الأهداف التي تحلّق على ارتفاع عال وتلك التي تحلق على ارتفاع منخفض من دون الخلط مع ما يحصل على أرض الواقع (Ground Clutter). يمكن للنظام أيضاً كشف وتتبع الطائرات والأهداف الصغيرة عالية السرعة على مسافات أبعد من مدى الرؤية وحتى تلك على المسافات القريبة. وفي حالات المعارك عن قرب (Close-in Dogfights) يكشف ويستحوذ الرادار تلقائياً طائرات العدو ويبث المعلومات مباشرة إلى خوذة الطيار في قمرة القيادة.

لقد تم إنتاج رادار APG-63 في أوائل عام 1970 وهو في الخدمة منذ عام 1973 حيث تم تزويده على مقاتلات F-15A/B.

يُشار إلى أن المملكة العربية السعودية دشنت في أواخر كانون الثاني/يناير الماضي مقاتلة أف-15 أس أي وهي العمود الفقري للقوات الجوية الملكية السعودية. وتعتبر مقاتلة F-15SA النموذج المشتق الأحدث ضمن مقاتلات F.15 المبرهنة قتاليًا في معارك عدة. وتمتلك الطائرة الجديدة محطتين جديدتين لتعليق الأسلحة، غير موجودتين في النماذج السابقة، وذلك بهدف تعزيز الحمولة التسليحية للطائرة وقدراتها الفتاكة والتي تشمل رادارات بالغة التطور، تمكنها من القيام بجميع المهام.

تبلغ السرعة القصوى للطائرة 2655 كيلومتر في الساعة، وأقصى ارتفاع 18200 متر، فيما يصل المدى القتالي الفعال 1840 كيلومتر، كما تتمتع طائرة النسر المقاتل بهيكل قوي يقدر عمره الافتراضي بأكثر من الضعفين مقارنة بالطرازات السابقة، ويتوقع لها أن تظل في الخدمة حتى عام 2025.

وفي ما يلي، فيديو نشرته شركة “رايثيون” (Raytheon) الأميركية حول قدرات رادار المسح الإلكتروني APG-63 وقالت فيه إن الرادار يوفر قدرات رادارية متطوّرة وقوية ذات أداء ومرونة تكتيكية لمقاتلات أف-15. يوفر الرادار قدرات الوعي الظرفي المعززة، بما في ذلك مهام الكشف والتتبع؛ كما أنه بواسطة هذا الرادار المتقدّم، تتمكن الطائرة من كشف كافة أهدافها بسهولة تامة، حيث أنه يشكل القرار الأنسب لمهام الطائرة الرادارية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate