ماذا تعرف عن قدرات مقاتلة “سو-35 أس” الروسية؟

مقاتلة "سو-35" الروسية
مقاتلة "سو-35" الروسية

صممت مقاتلة “سو-35 أس” (Su-35S) على أساس التكنولوجيات النابعة عن القدرة القتالية السوفيتية، وكانت سابقتها المقاتلة “سو-27” السوفيتية قد بدأ صنعها بالجملة في عام 1982. إنها مقاتلة نفاثة، فائقة المناورة، متعددة المهام من الجيل 4 ++،  وضع مخططاتها مكتب التصميم سوخوي. وهي تحديث شامل لمنصة T-10S.

الجيل 4 ++ الذي تنتمي إليه المقاتلة سو-35، هو تسمية رمزية تبين أن المقاتلة تقترب بخصائصها من الجيل الخامس، ولا ينقصها سوى تكنولوجيا التخفي (ستيلث)، لكي تلبي معظم مواصفات طائرات الجيل الخامس.

ومن ناحية خصائص التحليق، تقول الصحف الروسية إنها تتفوق على منافساتها، بما في ذلك مقاتلة “أف-22 رابتور” الأميركية، وذلك بفضل محطة رادار بعيدة المدى “إيربيس” وكذلك محركات معدلة تسمح بعمل الطائرة خلال 30 سنة. وبحسب  وزير الدفاع الروسي إن للقوات الجوية الروسية اليوم مقاتلة تتمتع بمواصفات تقنية وتكتيكية عالية، تمكنها من أداء المهام القتالية بشكل رائع.

تستطيع طائرة “سو-35” التي قامت برحلتها الجوية الأولى في شباط/فبراير 2008 أن تقطع مسافة تصل إلى 3600 كيلومتر في الطلعة الجوية الواحدة بسرعة تصل إلى 2.5 ألف كيلومتر في الساعة. كنا يمكنها أن تهاجم 8 أهداف جوية في آن واحد أو هدفين أرضيين.

أما عن تسليحها فهي تحتوي على مدفع من عيار 30 ملم ونحو 8 أطنان من الصواريخ والقنابل.

وتفوق مقاتلة “سو-35” كفاءةً سائر الطائرات المماثلة الأخرى بفضل رادارها البالغ مداه 400 كيلومتر ومحركها البالغة قوة دفعه 14.5 طنّا بتقنية الفوهات الموجهة، وتقدر على تحمل أقسى الظروف الممكن مواجهتها أثناء المعركة الجوية.

هذا وكانت شركة “سوخوي” سلّمت في 2012 أول مجموعة من تلك الطائرات إلى الجيش الروسي ليختبرها بصورة مشتركة مع صانعها. وتمثل طائرة “سو-35” أحدث منتجات شركة “سوخوي” من الطائرات العسكرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.