البحرية المصرية أول مُستخدم لمنظومة SYLENA Mk2 لحماية السفن

نظام SYLENA Mk2
نظام SYLENA Mk2

عدد المشاهدات: 1328

تعتبر البحرية المصرية أول مستخدم أجنبي لمنظومة الشراك الخداعية SYLENA Mk2 لحماية السفن، لتُنصّبها على كورفيتات “غويند” (Gowind) الجاري العمل على بنائها، وفق ما أعلنت بعض المواقع العسكرية المتخصص في الشؤون البحرية.

وبحسب ما نقلت صفحة القوات المسلحة المصرية على موقع فيسبوك، إن منظومة قواذف الشراك الخداعية Decoy Launcher System طراز SYLENA MK2 المتطورة جداً هي من إنتاج شركة “لا كراوا” (LaCroix) الفرنسية الرائدة في أنظمة الحماية الإلكترونية، وتحوي قواذفها 3 أنواع من الشراك الخداعية كالآتي:

1) الشرك الراداري SEALEM، وهو عبارة عن عاكس زاوي راداري RF Corner-Reflector والمُصمم ليعكس نفس القدر من البصمة الرادارية للسفينة، مما يُمثل تحدياً هائلاً لأنظمة مقاومة التشويش الإلكتروني الخاصة بالصواريخ الرادارية المُعادية، وهو قادر على تضليل كافة التهديدات الحديثة، بل والتعامل مع رشقة كاملة من الصواريخ الرادارية في وقت واحد.

2) الشرك الحراري SEALIR، وهو شرك طيفي تخليقي للحرارة Morphologic IR Spectral Decoy، والذي يعمل على تخليق نفس البصمة الحرارية للسفينة، لتضليل البواحث الحرارية للصواريخ الموجهة بالأشعة تحت الحمراء، ويمكنه التعامل مع كافة البواحث الحرارية التقليدية والجديدة، متضمنة الأجيال الأخيرة من البواحث العاملة بنمط التصوير الحراري Imaging IR Seeker.

3) الشرك الصوتي CANTO، وهو عبارة عن باعث صوتي نشط شامل عريض النطاق الترددي All in One Broadband Active Acoustic Emitter، وعند إطلاق عدد منه في الماء، تعمل الشراك كنظام تشويش Jammer لتحقيق ” ظاهرة التخفيف Dilution Effect ” حيث تقوم بتقليل فرص تتبع الطوربيد للسفينة، أو كنظام تخليق لضوضاء زائفة مشابهة لنفس الضوضاء الناتجة من محرك السفينة False Target Generator لتحقيق “ظاهرة الإرباك” Confusion Effect حيث تقوم بإرباك الطوربيد ليتتبع الأهداف المُخلّقة الزائفة، مما يتسبب في إجبار الطوربيد/الطوربيدات المُعادية على إضاعة الوقت واستنزاف طاقتها في البحث عن الهدف الحقيقي الذي سيكون قد انسحب بأمان من منطقة الخطر.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.