جنرال أميركي: قاذفات “بي-52” ستنهار أمام دفاعات روسيا بعد 10 أعوام!

قاذفة "بي-52"
قاذفة "بي-52"

صرح الجنرال الأميركي، بول سيلفا بأنه من الضروري تحديث أنظمة المقاتلات الأميركية خلال الـ 10 سنوات القادمة، لكي لا تتفوق عليها أنظمة الدفاعات الجوية الروسية، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري في 8 آذار/مارس الجاري.

وبحسب الوكالة، قال الجنرال سيلفا، نائب رئيس لجنة قيادي الإدارة الموحدة لهيئة أركان الجيش الأميركي في جلسة استماع في الكونغرس: “نحن نعلم أن قاذفات القنابل “بي-52″ (B-52) ذات قدرة قتالية في الوقت الحالي، لكننا لا نستطيع ترك أنظمة تسليح المقاتلات دون تحديث. خلال 10 سنوات لن تستطيع أنظمة التسليح بوضعها الحالي تجاوز الدفاعات الجوية الروسية، لذلك يعتبر تغيير هذه الأنظمة ضرورة ملحة”.

وأشار الجنرال الأميركي إلى أن قاذفات بي-52 التي تشكل أساس القوات الجوية الأميركية، وهي صنعت بين الأعوام 1950-1960 أما صواريخ كروز والقذائف التي تتسلح بها هذه المقاتلات فصنعت في سبعينات القرن الماضي، وفقاً لروسيا اليوم.

وتعتبر روسيا والولايات المتحدة الأميركية الدولتان الوحيدتان في العالم اللتان تمتلكان ما يسمى بـ”الثالوث النووي”- وهو التسليح النووي للقوات البرية والبحرية والجوية.

وأقرت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما برنامجا لتحديث شامل للثالوث النووي الأميركي، يُنفذ على مدار 30 عاماً بتكلفة إجمالية قدرها تريليون دولار، ويخطط صرف 400 مليون دولار من التكلفة الإجمالية خلال الـ 10 سنوات الأولى.

بدوره وعد الرئيس الأميركي الحالي، دونالد ترامب توسيع الترسانة النووية للولايات المتحدة الأميركية وأعلن “زيادة تاريخية للنفقات العسكرية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate