لوكهيد مارتن تجري محادثات لبيع مقاتلات أف-35 لإسبانيا وبلجيكا وسويسرا

مقاتلة أف-35
مقاتلة أف-35

عدد المشاهدات: 1177

قالت شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) في 3 آذار/مارس الجاري إنها تجري محادثات مع حكومات إسبانيا وسويسرا وبلجيكا بشأن بيع طائراتها “أف-35” (F-35).

وبحسب وكالة رويترز، قد يساعد إبرام صفقات جديدة في تقليص تكلفة الطائرة العسكرية بصورة كبيرة بعد تأجيل للإنتاج عدة مرات وبيع الطائرة بتخفيضات كبيرة غير معتادة. وباعت شركة لوكهيد مارتن طائرات أف-35 للولايات المتحدة وعشر دول أخرى حليفة لها.

وقال جيف بابيون مدير برنامج أف-35 في لوكهيد مارتن للصحفيين في معرض أفالون الجوي في استراليا “نتحدث مع عدة دول أخرى… سويسرا وبلجيكا وإسبانيا”.

وتابع “هناك بضع دول أوروبية تدرس شراء طائرات أف-35 باعتبارها فرصة”، مضيفاً “بدأنا نرى عملاء آخرين يفكرون في ضم أف-35 إلى أساطيلهم الجوية”.

وقال مصدر مطلع على المناقشات غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام إن فنلندا تجري محادثات أيضاً مع لوكهيد مارتن.

هذا ويتلقى مشروع مقاتلات أف-35 الأميركية انتقاداً شديداً الرئيس دونالد ترامب الذي يعتزم الوصول إلى تخفيض تكلفة مقاتلات “أف-35” إلى حد كبير، من الخلال الحل الأمثل المتمثل بالقضاء على مشكلة التكلفة الباهظة هو إنتاج طائرات “إف/أ-18” التي تملك قدرات المقاتلة الأولى وتحافظ عل ثمنها الأصلي.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب بحث في كانون الأول/ديسمبر الماضي سبل خفض الإنفاق العسكري لا سيما الكلفة الباهظة لبرنامج المقاتلة القاذفة أف-35 الذي قال عنه إنه “خارج عن السيطرة”. وفي تغريدة سابقة له قال إن “برنامج أف-35 وتكلفته خارجة عن السيطرة. يمكن توفير مليارات الدولارات التي تنفق على المشتريات العسكرية وغيرها وسيتم ذلك بعد 20 كانون الثاني/يناير”.

يُشار إلى أن برنامج إنتاج مقاتلات أف-35 الشبح أطلق في تسعينيات القرن الماضي وأصبح أغلى برنامج على الإطلاق في تاريخ الإنتاج العسكري الأميركي إذ تقدر كلفته على البنتاغون بحوالى 400 مليار دولار للحصول على 2443 طائرة. وإذا أضيفت إلى هذا المبلغ كلفة الصيانة وقطع الغيار والتكاليف الأخرى المترتبة على هذه الطائرة طيلة فترة حياتها والمفترض أن تستمر حتى العام 2070، حينها ترتفع الكلفة إلى 1500 مليار دولار.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.