البحريتان المصرية والأميركية تجريان التدريب المشترك “تحية النسر 2017”

لقطة من التدريب
لقطة من التدريب

انطلقت فعاليات التدريب البحري المشترك المصري الأميركي “تحية النسر 2017” (Eagle Salute 2017) الذي تجريه وحدات من القوات البحرية لكلا البلدين، في 23 نيسان/أبريل 2017، والذي يستمر لأيام عدّة بنطاق المياه الإقليمية المصرية بالبحر الأحمر. وتشارك به كل من السعودية، الإمارات، البحرين، باكستان، الكويت وإيطاليا بصفة مراقب.

يأتي التدريب البحري المصري الأميركي في إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والأميركية، بالإضافة إلى التعرف على أحدث النظم وأساليب القتال البحري وتعظيم الاستفادة المشتركة للقوات المشاركة في التدريب. كما يأتي التدريب في إطار خطة التدريبات المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة مع الدول الصديقة والشقيقة لتعزيز آفاق التعاون العسكري وتبادل الخبرات التدريبية وفقاً لأحدث النظم القتالية.

يشتمل التدريب على تنظيم العديد من الأنشطة منها قيام الجانبين بتخطيط وإدارة أعمال قتال مشتركة نهاراً وليلاً بالتعاون مع القوات الجوية لتأمين منطقة بحرية ضد التهديدات المختلفة، والتدريب على أعمال المعاونة بالبحث والإنقاذ بالبحر، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش واقتحام السفن المشتبه بها بمشاركة عدد من الوحدات والقطع البحرية وعناصر من القوات الخاصة البحرية من الجانبين.

وتعدّ هذه أول تدريبات مشتركة بين الجيشين المصري والأميركي منذ العام 2011.

كان الجيشان المصري والأميركي يجريان على أمد ثلاثين عاماً مناورات مشتركة كل عامين تحمل اسم “النجم الساطع” إلا أنها توقفت إثر الاضطرابات السياسية والأمنية في مصر عقب الثورة التي أطاحت الرئيس حسني مبارك في شباط/فبراير 2011.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.