تفعيل إطلاق قنابل ‏Mk-82‎‏ من مقاتلات رافال بطلب خاص من مصر

مقاتلة رافال وقنبلة Mk-82
مقاتلة رافال وقنبلة Mk-82

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية عبر موقعها الرسمي عن نجاح القوات الجوية الفرنسية في تفعيل دمج وإطلاق قنابل الأغراض العامة “مارك-82” (Mark-82) حرة الإسقاط للمرة الأولى من على متن مقاتلات “رافال” (Rafale)؛ حيث انطلقت مقاتلتان رافال في 14 آذار/مارس الجاري بقيادة طيارين فرنسيين من مركز تجارب الطيران CEAE بقاعدة كازو الجوية Cazaux Air Base جنوب غرب فرنسا.

وبحسب بوابة الدفاع المصرية، نجحت مقاتلة رافال في إسقاط 6 قنابل MK-82 غير موجهة زنة 227 كغم وقصف الأهداف المكلفة بها حيث تستخدم في الأساس للقصف المساحي وتواءمت نتائج الإطلاق الأولية في دقة إصابة الأهداف مع توقعات مركز التجارب والذي سيقوم بدراسة تلك النتائج لإستكمال برنامج دمج القنابل والوصول بها إلى القدرة التشغيلية الكاملة.

وأوضحت وزارة الدفاع الفرنسية أن الهدف الرئيس لدمج تلك القنابل الحرة هو إضافة قدرات جديدة للرافال من خلال زيادة أنماط القصف للقنابل المستخدمة في السلاح الجو الفرنسي حيث أن الرافال بارعة في إطلاق القنابل الذكية الموجهة عالية الدقة مثل قنابل AASM Hammer الفرنسية وقنابل GBU الأميركية ولكنها يجب أن تكون مؤهلة أيضاً لإطلاق القنابل حرة الإسقاط الأرخص ثمناً في مسارح العمليات المختلفة.

من جهته، كشف موقع Defens’Aero الفرنسي وفقاً لمصادر خاصة أن برنامج الإختبار في الأساس تم بطلب خاص من مصر، بصفته أول زبون أجنبي لمقاتلات رافال الفرنسية، حيث تمتلك مصر مخزوناً هائلاً من قنابل المارك غير الموجهة المخصصة لمقاتلات “أف-16” (F-16) المصرية. وستقوم بدمجها في تسليح مقاتلاتها من نوع رافال بجانب قنابل AASM الموجهة بالأقمار الإصطناعية GPS والقصور الذاتي INS بخلاف الأشعة تحت الحمراء وأشعة الليزر بالإضافة لصواريخ SCALP-EG الشبحية الجوالة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.