طياّر في سلاح الجو السعودي.. سفيراً للمملكة في واشنطن

الأمير خالد بن سلمان
الأمير خالد بن سلمان

عدد المشاهدات: 1278

عيّنت السعودية في 22 نيسان/أبريل نجل الملك سلمان سفيراً لدى حليفتها الرئيسة واشنطن التي شهدت العلاقات معها تحسناً في ظلّ إدارة الرئيس دونالد ترامب.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية الأمر الملكي الآتي “يعفى الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي بن عبدالله آل سعود سفير المملكة لدى الولايات المتحدة الأميركية من منصبه”، مضيفاً “يعيّن صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود سفيراً للمملكة لدى الولايات المتحدة بمرتبة وزير”.

وقال سلمان الأنصاري، رئيس لجنة العلاقات العامة السعودية الأميركية المعروفة اختصاراً باسم “سابراك”، إن السفير الجديد الأمير خالد طيار بالقوات الجوية وشارك بمهمات بإطار التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ووصف الأنصاري الذي تُعنى لجنته بتقوية العلاقات السعودية الأميركية، الأمير خالد بأنه شخص “منظم جداً وذكي وشاب ونشط”.

الأمير خالد بن سلمان.. من هو؟

السفير السعودي الجديد، هو نجل الملك سلمان وشقيق ولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان. وهو من مواليد 1985، ويعتبر أصغر السفراء السعوديين.

التحق الأمير خالد بكلية الملك فيصل الجوية بالرياض لمدة عام، ثم سافر إلى الولايات المتحدة حيث أنهى بنجاح برنامج الطيران الحربي في قاعدة كولومبوس في ولاية ميسيسيبي، العام 2009، وحضر الملك سلمان حفل تخرجه وكان وقتها ولياً للعهد.

بعد تخرجه، التحق الأمير خالد بالقوات الجوية السعودية. وهو يقول إن من جعله يحب الطيران هو أخوه الأمير سلطان الذي كان يصطحبه كل يوم جمعة في جولات بالطائرة.

والأمير الشاب، الذي وصفته وسائل الإعلام السعودية بـ “الجريء”، ضابط برتبة ملازم طيار، وهو أحد الطيارين السعوديين المشاركين في عمليات “عاصفة الحزم” العسكرية في اليمن منذ إطلاقها في العام 2015.

وقد شارك في أولى الضربات الجوية التي وجهتها السعودية ضد تنظيم “داعش” في سوريا، العام 2014، ضمن قوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب.

  12 مقاتلة F-15SA إيغل لسلاح الجو السعودي في 6 أشهر

أوامر أخرى

ومن بين الأوامر الصادرة عن الملك سلمان أيضاً، إعفاء الفريق ركن عيد بن عواض بن عيد الشلوي قائد القوات البرية من منصبه، وتعيينه مستشاراً في مكتب وزير الدفاع برتبة فريق ركن.

وتمت ترقية اللواء الركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود إلى رتبة فريق ركن وعُيّن قائداً للقوات البرية السعودية.

كما وجّه الملك السعودي “باعتماد صرف راتب شهرين مكافأة للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية لعمليتي (عاصفة الحزم، وإعادة الأمل) من منسوبي وزارات (الداخلية، والدفاع، والحرس الوطني) ورئاسة الاستخبارات العامة” بحسب وكالة الأنباء السعودية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.