الصفقة العسكرية الأميركية الضخمة لصالح السعودية تثير القلق في إسرائيل

عناصر من قوات الأمن السعودية (Reuters)
عناصر من قوات الأمن السعودية (Reuters)

عدد المشاهدات: 2551

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

في الوقت الذي تحلّق فيه المروحيات فوق القدس استعداداً لاستضافة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 22 أيار/مايو، يشعر العديد من المسؤولين في هذه المنطقة بالقلق من صفقة الـ110 مليار دولار التي وقّعتها واشنطن مع المملكة العربية السعودية في 20 أيار/مايو الجاري.

هذا ويمكن أن تصل قيمة الصفقات العسكرية إلى 350 مليار دولار في العقد القادم، الأمر الذي له تداعيات أمنية خطيرة على إسرائيل، منها إيجابية والأخرى سلبية، بحسب ما قال الخبراء.

وفي هذا الإطار، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز في اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي في 21 أيار/مايو: “هذه مسألة يمكن أن تسبّب لنا بعض المشاكل الكبيرة. من هنا، يجب علينا أن نتأكّد من أن صفقة الأسلحة تلك لن تقلّص أو تضعف بأي شكل من الأشكال، من قوة إسرائيل العسكرية النوعية، لأن المملكة لا تزال دولة معادية من دون أي علاقات دبلوماسية ولا أحد يعرف ما سيكون عليه المستقبل”.

من جهته، أعرب وزير الاستخبارات الإسرائيلي اسرائيل كاتس عن “قلقه” قائلاً “يجب بناء ائتلاف إقليمي بقيادة أميركية لوقف نفوذ إيران ودفعها إلى الوراء، ولكن في الوقت نفسه يجب الحفاظ على الحافة العسكرية النوعية”.

هذا وأشار كبير الباحثين من جامعة بار إيلان الإسرائيلية، ايتان جيلبوا، إلى أنه “في الماضي، عندما كان يُعلن عن مثل هذه الصفقات، كانت إسرائيل تعترض عليها بشدّة”، مشيراً إلى صفقة رونالد ريغان لبيع خمس طائرات مراقبة واستطلاع في الثمانينيات.

وأضاف الباحث أن “الصفقة التي وُقّعت مؤخراً مدتها عشر سنوات، وبناء على ما حدث في السنوات القليلة الماضية، ليس من المؤكد من سيحكم السعودية في المستقبل”، مشيراً إلى أن الأسلحة قد تقع في أيدي قوات معادية، الأمر الذي يعتبر مشكلة كبيرة” ومؤكداً أن أي ثورة من شأنها أن تزيل الحكومة في الرياض يمكن أن تكون كارثية على إسرائيل.

  ترامب "يرفض" معاهدة الأمم المتحدة حول تجارة الأسلحة

من ناحيته، كان اللواء ياكوف أميدرور أكثر تفاؤلاً حول هذه المسألة، حيث رأى أن العلاقات الأميركية السعودية القوية يمكن أن تكون فرصة لتعميق التعاون مع الرياض ودول الخليج الأخرى من وراء الكواليس، في جهد إقليمي جماعي لاحتواء طموحات إيران النووية.

وقال اللواء خلال مؤتمر صحفي عُقد في 22 أيار/مايو، إن “تلك الصفقة قد تؤدي إلى وضع مختلف في منطقة الشرق الأوسط، حيث نأمل أن نتعاون مع الدول العربية لاحتواء الإيرانيين”، رافضاً أي تكهنات بأن القوة العسكرية الإسرائيلية قد تتضرّر من الصفقة الأميركية-السعودية.

Defense News

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

http://www.defensenews.com/articles/israelis-wary-over-us-mega-deal-to-saudi-arabia

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.