الأبرز

برنامج صواريخ كوريا الشمالية النووي يتطور أسرع من التوقعات الدولية!

أحدث تجربة صاروخية كورية شمالية
أحدث تجربة صاروخية كورية شمالية

قال وزير الدفاع الكوري الجنوبي، هان مين-كو، أمام البرلمان، في 16 أيار/ مايو، إنه يجب النظر إلى أحدث تجربة صاروخية أجرتها كوريا الشمالية على أنها كللت بالنجاح إذا كان هدف بيونغيانغ منها هو تطوير صاروخ باليستي متوسط المدى. وأوضح وزير الدفاع لأعضاء البرلمان أن جيش كوريا الجنوبية رصد دلائل على عملية إطلاق الصاروخ قبل إجراء التجربة، في 14 أيار/ مايو.

وأضاف هان أن وتيرة تطوير كوريا الشمالية للصواريخ أسرع من المتوقع. وفي وقت سابق، دان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تجربة كوريا الشمالية الصاروخية الأخيرة، وطالبها بالعودة إلى العمل على نزع سلاحها النووي. واعتبر غوتيريش في بيان صدر عن الناطق باسمه أن “هذا التصرف هو انتهاك لقرارات مجلس الأمن ويشكل تهديدا للسلام والأمن في المنطقة”.

ودعا كوريا الشمالية إلى “ضمان امتثالها بشكل كامل بالتزاماتها الدولية والعودة إلى مسار نزع سلاحها النووي”. وكانت بيونغيانغ أقدمت، الأحد الماضي، على تجربة جديدة لإطلاق صاروخ باليستي، حلق لمسافة 700 كيلومتر قبل أن يسقط في بحر اليابان.

هذا ويدرس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رده على الاختبار الأخير، إذ قال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة تضغط من أجل إصدار إدانة شديدة اللهجة ضد كوريا الشمالية. ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن، في 16 أيار/ مايو، جلسة مغلقة لبحث التجربة. وتمنع قرارات الأمم المتحدة الدولة الشيوعية من تطوير تكنولوجيا نووية وصاروخية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.