تحديد أهم عنصر في صفقة نظام الدفاع الجوي “ثاد” للسعودية

رادار AN/TPY-2
رادار AN/TPY-2

قالت صفحة القوات المسلحة السعودية إن أهم عنصر بصفقة نظام الدفاع الجوي “ثاد” (THAAD) هو رادار AN/TPY-2 الخاص بالنظام والذي يصل مداه إلى 1000 كلم.

من جهته، يلخّص فريد كريمر، مدير مشروع جهاز الرادار AN/TPY-2 بشركة “رايثون” (Raytheon) المنتجة قدرة النظام الفائقة بقوله: “يستطيع الرادار تعقب كرات البايسبول من بعد مئات الأميال وتوقع مكان سقوطها”.

تتولى نظم رادار AN/TYP-2 المنتشرة على الخطوط الأمامية حول العالم توجيه الصواريخ المضادة للصواريخ البالستية من خلال كشف الصاروخ البالستي الخاص بالعدو وتتبعه وتمييزه ضمن مرحلة الطيران الأولى بالانطلاق صعوداً، ويمثل ذلك تفوقاً في الكشف والتوجيه الراداري.

يعتبر نظام AN/TPY-2 راداراً متنقلاً، عالي الوضوح، عاملاً على النطاق الترددي إكس (X-band)، سريع الانتشار، وقادر على اكتساب الأهداف في المدى البعيد وتتبعها بشكل دقيق، وتمييز كافة أنواع الصواريخ البالستية التي تتراوح بين الصواريخ القصيرة المدى وتلك العابرة للقارات.

يشكل الرادار AN/TPY-2 ذي المنظومة النسقية جزءاً أساسياً من نظام الدفاع الصاروخي البالستي، وسيساعد على حماية القوات السعودية في الانتشار العملياتي، من خلال البحث عن الصواريخ البالستية التي تشكل تهديداً، وتحديد موقعها، وتتبعها والتمييز ما بين الأهداف المرصودة التي تمثل تهديداً أو ليست تهديداً.

تجدر الإشارة إلى أنّ نظم رادار AN/TPY-2 المنتشرة على الخطوط الأمامية في اليابان وإسرائيل وتركيا توفر حالياً الحماية للقوات الأميركية المنتشرة ولأصدقاء الولايات المتحدة وحلفائها من التهديدات المتنامية للصواريخ القصيرة والمتوسطة والطويلة المدى.

قد يتم نشر رادارAN/TPY-2 عالمياً على الخطوط الخلفية أو الأمامية. وفي حال تم اعتماده على الخطوط الخلفية، فإنّه سينفّذ مهام البحث والكشف والتتبع والتمييز ومراقبة إطلاق النار لنظام السلاح ثاد  للدفاع الجوي على ارتفاع عال (THAAD)، مما يسمح لصاروخ THAAD باعتراض التهديدات وتدميرها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.