تركيا لم تتبلغ رسميا إلغاء صفقة السفن الحربية لصالح السعودية والمشروع مستمر

سفينة من طراز ميلغم من إنتاج تركيا
سفينة من طراز ميلغم من إنتاج تركيا

قال وكيل وزارة الدفاع التركية للصناعات العسكرية إسماعيل دمير: إن السعودية “لم تبلغنا حتى الآن” بإلغاء صفقة السفن الحربية التركية، وأن “المشروع مستمر”. جاء ذلك في تصريح للأناضول في 30 أيار/ مايو، رداً على تقارير إعلامية تناولت إلغاء السعودية صفقة استيراد سفن حربية من تركيا عقب توقيع الرياض صفقة أسلحة ضخمة مع واشنطن خلال زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمملكة مؤخرا.

وأعرب دمير عن اعتقاده بأن صفقة الأسلحة الأميركية السعودية “لم تؤثر سلباً حتى الآن على صفقة بيع تركيا سفنا حربية إلى المملكة”. وقال: “لم تنعكس الصفقة الأميركية السعودية الأخيرة سلبا علينا لغاية الآن، ولم يأتنا أي رد سلبي من الجانب السعودي حول مشروعنا”.

واستطرد مستدركا: “بل على العكس فإن المشروع مستمر، وهناك حديث بأنه سيستمر، بل إننا تلقينا أمس رسالة مباشرة بهذا الخصوص”. وأشار المسؤول التركي إلى أن بلاده تواصل مباحثاتها عن كثب مع باكستان والسعودية بخصوص بيع سفن حربية من طراز “ميلغم” (MİLGEM)، ومروحيات (أتاك) التركية الصنع.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.