كوريا: واشنطن تتحمل كافة تكاليف نشر منظومة “ثاد”

منظومة ثاد تصل كوريا الجنوبية
منظومة ثاد تصل كوريا الجنوبية

أكد رئيس كوريا الجنوبية بالوكالة هوانغ كيو آن أن مسألة تمويل منظومة “ثاد” (THAAD) الأميركية غير مطروحة في أجندة أعمال بلاده والولايات المتحدة وأن واشنطن تتحمل كافة التكاليف في هذا الشأن، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري في 4 أيار/مايو الجاري.

وقال هوانغ كيو آن في تصريح صحفي: “ناقشت مجموعة عمل مشتركة مسألة نشر منظومة “ثاد” المضادة للصواريخ خلال عدة أشهر، فيما تم التوصل إلى اتفاقية معينة بشأن سداد التكاليف. لا شك في من سيتحمل هذه التكاليف، والولايات المتحدة تعلم ذلك، ولا يوجد أي جدال بين سيئول وواشنطن، والحكومة الكورية الجنوبية ستعمل كل ما في وسعها لكي لا يتحمل موطنونا أعباء نشر المنظومة”.

فيما رفض رئيس كوريا الجنوبية بالوكالة فكرة إعادة النظر في هذه الاتفاقية، بحسب روسيا اليوم.

هذا وكانت سيول رفضت الأسبوع الماضي تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب جاء فيها أن على كوريا الجنوبية دفع ثمن الدرع الصاروخي الأميركي البالغة قيمتها مليار دولار التي ينشرها الحليفان في هذا البلد للتصدي لتهديدات كوريا الشمالية.

وقال ترامب متحدثاً لوكالة رويترز “أبلغت كوريا الجنوبية أنه من المناسب أن تدفع. إنها منظومة بقيمة مليار دولار” مضيفاً “إنها هائلة، تدمر صواريخ مباشرة في الجو”.

من جهته، أعلن مسؤول أميركي في أوائل أيار/مايو أنّ نظام ثاد المضاد للصواريخ أصبح عملانياً. وأكد العقيد روب مانينغ، المتحدث باسم القوات الأميركية في كوريا الجنوبية، أنّ نظام ثاد بات “عملانياً وقادراً على اعتراض الصواريخ الكورية الشمالية والدفاع عن جمهورية كوريا”.

لكنّ مسؤولاً أميركياً آخر طلب عدم كشف هويته أوضح لوكالة فرانس برس أنّ النظام لم يبلغ رغم ذلك سوى “قدرته الأولية على اعتراض” الصواريخ.

ويطلق نظام “ثاد” صواريخ صُمّمت لاعتراض صواريخ بالستيّة وتدميرها عند مغادرتها الغلاف الجوي أو حال دخولها به في آخر مراحل تحليقها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate