كيف بدأت حرب 1967 العربية الإسرائيلية قبل خمسين عاماً؟

طائرات حربية إسرائيلية من نوع ميراج
طائرات حربية إسرائيلية من نوع ميراج

الاثنين الخامس من حزيران/يونيو 1967، دمر الطيران الحربي الإسرائيلي في بضع ساعات أسطول الطائرات المقاتلة المصرية، مؤكداً بسرعة تفوقه الجوي، ما ساعد الإسرائيليين على الفوز بالحرب منذ بدايتها.

اندلاع الحرب

في تمام الساعة 7,24، أعلن في تل أبيب أن المصريين هاجموا اسرائيل باستخدام دبابات وطائرات في جنوب البلاد. ثم صدر بيان رسمي إسرائيلي يؤكد أن معارك عنيفة بدأت وأن القوات الإسرائيلية تقوم بهجوم مضاد. دوت صفارات الإنذار في تل أبيب وفي مدن أخرى.

ويعتقد معظم المؤرخين الآن أن سلاح الجو الإسرائيلي في الحقيقة بدأ العدوان عبر قصف قواعد جوية مصرية في القاهرة ومناطق السويس.

في الساعة 8,12، قطعت الإذاعة في القاهرة برامجها لتعلن أن “القوات الاسرائيلية بدأت هذا الصباح عدوانها ضدنا”.

وتم حشد قوات الاحتياط في الدولة العبرية. بينما تم اغلاق المطارات المدنية في القاهرة واعلان حالة الطوارىء في كل البلاد.

وتقدمت الدبابات الإسرائيلية باتجاه الجنوب وخرقت الحدود المصرية ودخلت صحراء سيناء.

دمشق وعمان تعلنان الحرب

أوقف راديو دمشق في سوريا بث برامجه ليعلن أن إسرائيل هاجمت مصر. بعيد الساعة العاشرة صباحاً، أعلنت سوريا أن طائراتها الحربية قصفت مواقع إسرائيلية.

في الوقت ذاته، فرض الأردن الأحكام العرفية ووضع قواته المسلحة بقيادة مصر، قبل أن يعلن الحرب على إسرائيل في وقت لاحق بعد ظهر ذلك اليوم.

وانضمت الكويت والسودان والعراق إلى الحرب ثم تبعتها الجزائر واليمن، وفي وقت لاحق انضمت المملكة العربية السعودية.

في القدس، اندلعت حرب شوارع بين القسم الشرقي الخاضع للسيطرة الأردنية والإسرائيليين. وامتد القتال إلى الحدود الأردنية-الإسرائيلية والإسرائيلية-السورية.

واستمر القتال العنيف في الساعات الأولى من اندلاع الحرب على الجبهة الأردنية-الإسرائيلية.

وشن الطيران السوري عدداً من الغارات على اسرائيل، لا سيما على حيفا، بينما هاجم الطيران الإسرائيلي مطار دمشق مرات عدة.

ردود فعل في العالم

في مصر وفي اسرائيل، كان كل من الجانبين واثقاً بالنصر. في البلدان العربية، صدرت بيانات الانتصار وكان الحماس سائداً.

وصدرت مواقف من أنحاء عدة في العالم، إذ دعا البابا بولس السادس إلى إعلان القدس “مدينة مفتوحة”. وعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعاً طارئاً. ودعا الرئيس الأميركي في حينه ليندون جونسون الأطراف المتنازعة إلى مساعدته في التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

السيطرة على خان يونس

عبر استيلائها على بلدة خان يونس في قطاع غزة، تمكنت القوات الإسرائيلية من محاصرة القوات المصرية والفلسطينية في المنطقة، بحسب ما كتب في حينه مراسل لوكالة فرانس برس.

وقال المراسل إن إسرائيل تمكنت من ضمان أمن الجبهة الغربية لجيشها الذي كان يخوض معارك إلى الجنوب أكثر مع جزء كبير من الجيش المصري.

تدمير الطيران المصري

في خطاب ألقاه أمام الكنيست ليلا، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي ليفي أشكول أن المعارك تجري على الأراضي المصرية وفي صحراء سيناء. وقال إنه تم إلحاق خسائر فادحة بالطيران المصري والسوري والأردني.

وأعلنت تل ابيب في منتصف الليل أنها دمرت سلاح الجو المصري. وتم تدمير 400 طائرة بينها 300 مصرية وخمسون سورية في اليوم الأول من الحرب.

وأدى التفوق الجوي إلى حسم نتيجة القتال في اليوم الأول.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.