مقاتلات ميغ-31 الروسية تجري مناورات لاعتراض الصواريخ المجنحة

مقاتلة ميغ-31
مقاتلة ميغ-31

قطع سرب من مقاتلات “ميغ-31” 3,5 ألف كم من إقليم كامتشاتكا إلى إقليم ما وراء البيقال شرق روسيا للمشاركة في مناورات ستتدرب طواقم المقاتلات فيها على اعتراض الصواريخ المجنحة، بحسب ما نقلت روسيا اليوم في 2 أيار/ مايو.

وفي تعليق على المناورات، قال فلاديمير ماتفييف الناطق باسم قوات الدفاع الجوي التابعة لأسطول المحيط الهادئ الروسي: من المقرر أن يتدرب الطيارون خلال هذه المناورات على التحليق فوق المناطق والتضاريس غير المعروفة بالنسبة لهم واعتراض الصواريخ المجنحة للعدو المفترض وإسقاطها.

وأضاف: “لقد أقلعت المقاتلات المذكورة من مطارها في كامتشاتكا وهي محملة بكامل ذخيرتها ووصلت إلى قاعدة “دومنا” الجوية في إقليم ما وراء البيقال. والغرض من وراء هذه المناورات تدرب طيارين على اعتراض الصواريخ المجنحة وتنفيذ مهام الاشتباك الجوي مع طائرات العدو المفترض الحربية”.

تجدر الإشارة إلى أن “ميغ-31” تنتمي لمقاتلات الجيل الرابع، ومخصصة لاعتراض الصواريخ المجنحة بما فيها “توماهوك” الأمريكية مهما كانت سرعتها وارتفاعها، إضافة إلى الأقمار الاصطناعية التي تحلّق على مدارات متدنية.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.