وزارة الدفاع المصرية تعلن “نجاح” ضربتها الجوية في ليبيا

مقاتلة أف-16 بلوك 52
مقاتلة أف-16 بلوك 52

أعلنت وزارة الدفاع المصرية في 27 أيار/مايو الجاري “نجاح” الضربة الجوية التي وجهتها لـ”مناطق تمركز وتدريب العناصر الإرهابية” المسؤولة عن اعتداء استهدف الأقباط أوقع 29  قتيلاً في 26 أيار/مايو في محافظة المنيا (وسط)، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

وأكد بيان على الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة على موقع فيسبوك أن “القوات الجوية نفذت عدداً من الضربات المركزة نهاراً وليلاً إستهدفت عدداً من العناصر الإرهابية داخل الأراضي الليبية بعد التنسيق والتدقيق الكامل لكافة المعلومات”.

وأضاف أن “الضربة أسفرت عن تدمير كامل للأهداف المخططة التي شملت مناطق تمركز وتدريب العناصر الإرهابية التي شاركت في تخطيط وتنفيذ الحادث الإرهابي الغادر” ضد الأقباط، وفقاً للوكالة.

وتابع البيان القوات المشاركة في الضربة “عادت إلى أرض الوطن بعد تنفيذ مهامها بنجاح”.

ولم يوضح البيان الأهداف التي وجهت إليها هذه الضربات داخل ليبيا.

هذا ونفذت القوات الجوية المصرية “ست ضربات مركزة ضد معسكرات تدريب إرهابية” في ليبيا إثر هجوم دموي جديد استهدف الأقباط في مصر، بحسب ما أعلن التلفزيون المصري.

وتقع معسكرات تدريب الإرهابيين التي تم استهدافها في مدينة درنة بشرق ليبيا، بحسب المصدر نفسه.

من جهته، قال محمد المنصوري المتحدث باسم “مجلس شورى مجاهدي درنة” (شرق ليبيا) في شريط فيديو إن الطيران المصري شن “عند صلاة المغرب ثماني غارات على مدينة درنة لم تسفر عن أي استهداف لأي موقع من مواقع” المجلس “إنما استهدفت مواقع مدنية”.

وأكد أن “الأضرار كلها مادية، ولم تتسبب بأضرار بشرية”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء 26 أيار/مايو إن الإعتداء على الأقباط “لن يمر” دون رد، مستطرداً “وأنا أتحدث إليكم تم توجيه ضربة لأحد المعسكرات التي يتم فيها تدريب هذه العناصر” الإرهابية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

وفي اتصال هاتفي مع بابا الأقباط تواضروس الثاني، أكد السيسي أن “أجهزة الدولة لن تهدأ” إلا بعد أن ينال المسؤولون عن الاعتداء “عقابهم”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate