الجيش الروسي يسخر من حاملة الطائرات البريطانية واصفاً إياها بأنها “هدفاً سهلاً”

حاملة Queen Elizabeth
حاملة Queen Elizabeth

سخرت وزارة الدفاع الروسية في 29 حزيران/يونيو من حاملة الطائرات البريطانية الجديدة “اتش ام اس اليزابيث” مؤكدة أن الجيش الروسي يعتبرها “هدفاً سهلاً”، بحسب ما نقلت كالة فرانس برس الإخبارية.

وكانت الوزارة ترد على التعليقات “المتغطرسة” لوزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الذي أعلن في 27 حزيران/يونيو أن روسيا “ستتأمل بحسد” حاملة الطائرات البريطانية الجديدة بحسب فيديو نشرته صحيفة “التلغراف”.

وقال المتحدث باسم الجيش الروسي إيغور كوناشينكوف في بيان “هذه التصريحات للوزير فالون عن التصميم الرائع لحاملة الطائرات البريطانية التي تتفوق على حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزينتسوف تثبت قلة الخبرة في العلوم البحرية”.

وأضاف ساخراً “خلافاً للأميرال كوزينتسوف المجهزة بصواريخ مضادة للطائرات وللغواصات وخصوصاً صواريخ غرانيت التي تستهدف سفناً، فإن حاملة الطائرات البريطانية ليست سوى هدفاً سهلاً في البحر”، بحسب فرانس برس.

وحاملة الطائرات الروسية الوحيدة عادت في شباط/فبراير 2017 إلى مينائها في بحر بارنتس بعد المشاركة في عمليات عسكرية في سوريا.

وكان الوزير البريطاني وصف حاملة الطائرات الروسية بـ”القديمة” بعد أن واجهت مشاكل. ففي كانون الأول/ديسمبر وتشرين الثاني/نوفمبر 2016 تحطمت مقاتلتان في البحر بعد محاولتين فاشلتين للهبوط على حاملة الطائرات بعد انهاء مهمة في سوريا.

وغالباً ما تتبادل لندن وموسكو كلاماً لاذعاً بسبب توتر العلاقات بينهما. ففي شباط/فبراير اتهم مايكل فالون موسكو بأنها تجعل من نشر معلومات مضللة سلاحاً لزعزعة الاستقرار ما دانه الكرملين ووصفه بأنها “اتهامات مجانية” معرباً عن الأسف لموقف الوزير البريطاني “العدائي”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.