سحب جميع القوات القطرية من حدود جيبوتي وإريتريا

جنود قطريون
جنود قطريون

قالت دولة قطر، إنها سحبت جميع قواتها من الحدود بين جيبوتي وإريتريا، وهما دولتان من شرق إفريقيا تنازعتا لفترة طويلة حول الأرض وتدخلت الدوحة لتسوية الأزمة بينهما، في 14 حزيران/ يونيو. ولم تقدم الدوحة أي تفسير لهذه الخطوة، التي تأتي بعد أن قطعت إريتريا العلاقات الدبلوماسية مع قطر، بسبب سياستها الداعمة للإرهاب.

وكانت الدوحة قد توسطت بين جيبوتي وإريتريا لإنهاء نزاع مسلح بينهما، ووافقت على نشر 450 جندياً قطرياً على الحدود بينهما.

وأضح آريا ديستا، كبير الدبلوماسيين الإرتيريين لدى الاتحاد الافريقي، للأسوشييتد برس، إن هذه الخطوة جاءت بعد أن قطعت إريتريا العلاقات الدبلوماسية مع قطر، غير أن ديستا قال إن بلاده لا تريد مواجهة مع جيبوتى. وفقا لأسوشيتد برس. وكانت إريتريا قد كذبت، ادعاءات الإعلام القطري بشأن وقوف أسمرا إلى جانب الدوحة إثر قطع دول عدة العلاقات معها، لدعم النظام القطري الإرهاب والإضرار بالأمن القومي الخليجي والعربي.

وقال وزير الإعلام الإريتري يماني ميسكيل، على حسابه بموقع تويتر، إن “البيان الصحفي الصادر باللغة العربية والمنسوب لوزارة الخارجية الإرتيرية بشأن قطع العلاقات بين دول عربية وقطر مزور”.

وكانت وسائل إعلام قطرية قد نشرت، الأسبوع الماضي، بيانا موقعا بختم وزارة الخارجية في أسمرا جاء فيه رفض إرتيريا لطلب السعودية والإمارات قطع العلاقات مع قطر، دون الإشارة إلى مصدر البيان وكيف وصل إليها.
ويذكر أن كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين واليمن والحكومة الليبية المؤقتة وموريشيوس وموريتانيا وجمهورية المالديف وجمهورية جزر القمر قد قطعت العلاقات مع قطر.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.