نشاط إماراتي موسّع على قاعدة “الخادم” الجوية في ليبيا

محمود جمال

صور لقاعدة "الخادم" الجوية (حصري)
صور لقاعدة "الخادم" الجوية (حصري)

أوضحت صور نشرت مؤخراً حجم التطويرات التي وقعت على قاعدة “الخادم” الجوية الإماراتية التي تقع جنوب محافظة المرج الليبية، حيث قامت الإمارات بعملية تأهيل كبرى وموسعة للقاعدة الجوية لتشغيل عدد من طائراتها للمساهمة في دعم عمليات الجيش الوطني الليبي.

وقد لوحظ بالمطار طائرات “وينج لونج” (Wing Loong) من دون طيار الصينية الصنع، طائرات Air Tractor AT-802 ومروحيات من طراز “بلاك هوك” (BlakHawk) الأميركية الصنع، بالإضافة إلى طائرات نقل تابعة للقوات الإماراتية من طراز “سي-17 غلوب ماستر” (C-17 Globemaster) و”سي-130 هيركوليز” (C-130 Hercules) – التي تصل عن طريق مطار سيوة بمحافظة مطروح – وطائرات الأليوشين الـ28 التابعة للطيران الليبي والتي تقوم بنقل المساعدات العسكرية الإماراتية أو المصرية من قاعدة الخادم لباقي المطارات الأخرى كبنينا ومطار بنغازي الدولي.

هذا وقد بدأت أعمال التطوير للقاعدة منذ أكثر من عام لتصبح قاعدة جوية هامة جداً يمكنها استيعاب أنواع مختلفة من الطائرات. إن التطوير الذي وقع على القاعدة لم ينتهي بعد بل لا يزال مستمراً حيث يتم إجراء عمليات توسعة مكثفة للقاعدة حتى الآن.

ويظهر بجوار القاعدة أيضاً عدة معسكرات حديثة النشأه وهي تمركزت لبعض من عناصر أافراد القوات الخاصة الإماراتية، كما يظهر بالصور الخاصة بالمعسكر عدد من المركبات المدرعة يعتقد أنها من نوعي “أوشكوش” (Oshkosh) أو مركبات “أمراب” (MRAP).

وتتمركز أيضاً وحدات المدفعية وذلك لدعم الجيش الوطني الليبي خلال عملياته وتأمين القاعدة الجوية.

هذا وما زالت توسعات المطار مستمرة حتى اليوم، لهذا من غير المستبعد أن تستطيع القاعدة مستقبلاً استيعاب المقاتلات الجوية التي يمكن أن ترسلها الإمارات مثل الميراج 2000 داش 9 أو مقاتلات الأف 16 بلوك 60.

وكانت مؤسسة (جاينز) ومقرها لندن قد نشرت سابقاً تقريراً يؤكد أن الإمارات أنشأت قاعدة عسكرية شرقي ليبيا خلال الفترة من مارس/آذار إلى يونيو/حزيران الماضيين، ونشرت صوراً ملتقطة بالأقمار الاصطناعية للقاعدة في 23 يوليو/تموز الماضي يظهر فيها تمركز طائرات حربية.

ولفت التقرير إلى أن القاعدة الإماراتية أنشئت في مطار الخادم على بعد نحو 100 كلم من مدينة بنغازي، مشيرا إلى أن هذا المطار كان قبل إنشاء القاعدة الإماراتية مطارا بسيطا ببنية تحتية متواضعة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.