السعودية تعترض قرب مكة صاروخاً أطلق من اليمن

نظام باتريوت
نظام باتريوت

أعلن التحالف العربي مساء في 27 تموز/يوليو الجاري اعتراض صاروخ بالستي قرب مكة المكرمة أطلقه المتمردون الحوثيون في اليمن قبل شهر من انطلاق موسم الحج، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال التحالف العربي الذي يتدخل عسكريا باليمن في بيان، إنّ الصاروخ اعتُرض على بعد 69 كلم جنوب مكة، متحدثاً عن “محاولة يائسة من المتمردين الحوثيين الشيعة لإفساد الحج”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اعتراض صاروخ مماثل. ففي نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2016، أطلق المتمردون الحوثيون صاروخاً بعيد المدى قال التحالف إنه اعترضه على بعد 65 كيلومتراً من مكة، وأثار وقتذاك موجة استنكار.

غير أنّ الصاروخ الذي تم اعتراضه يشكّل تهديدًا لموسم الحج الذي يُرتقب أن يشارك فيه مليوني مسلم من كل انحاء العالم.

ونشرت السعودية بطاريات صواريخ باتريوت لاعتراض الصواريخ البالستية.

واعتبر التحالف العربي أن إطلاق صاروخ بالستي جديد هو دليل على “مواصلة تهريب الأسلحة (لصالح المتمردين الحوثيين) في ميناء الحديدة” على البحر الأحمر.

وقال التحالف في بيانه إن “إدخال الأسلحة يتواصل بشكل غير شرعي بسبب غياب الرقابة في ميناء الحديدة”.

ويقع ميناء الحديدة على بعد نحو 230 كيلومترا جنوب-غرب صنعاء.

ورفضت الأمم المتحدة مراراً طلب التحالف العربي بالإشراف على ميناء الحديدة الاستراتيجي في هذا البلد، والذي يسيطر عليه الحوثيون.

يشهد اليمن منذ العام 2014 نزاعاً دامياً بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه.

وتصاعد النزاع مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

وشنّ المتمرّدون الحوثيون سلسلة هجمات استهدفت جنوب السعودية منذ ان بدأ التحالف عمليّته العسكرية في اليمن دعمًا لقوات الحكومة اليمنيّة المعترف بها دولياً.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate