السعودية تنظر في الحصول على طائرة الهجوم الخفيف “سكوربيون”

طائرة الهجوم الخفيف "سكوربيون"
طائرة الهجوم الخفيف "سكوربيون"

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

تنظر المملكة العربية السعودية في الحصول على طائرة هجومية خفيفة من نوع “سكوربيون” (Scorpion) من إنتاج شركة “تكسترون للأنظمة الجوية/البرية” (Textron AirLand)، حيث تجري حالياً مناقشات أولية بين الجانبين، وفق ما نقل موقع “فلايت غلوبال” (FlightGlobal) في 20 تموز/يوليو الجاري.

وقال سكوت دونيلي، الرئيس التنفيذي للشركة الأم “تكسترون”، إن الرياض إحدى الزبائن التي نجري محادثات معهم حول الطائرات الهجومية.

وتشمل صفقة الأسلحة الأخيرة بين الولايات المتحدة الأميركية والمملكة العربية السعودية تزويد الدولة الخليجية بطائرة خفيفة للدعم الجوي القريب (Light Close Air Support) بقيمة 2 مليار دولار. ومع ذلك، لم يتم الكشف عن نوع الطائرة أو مواعيد التسليم.

وبحسب الموقع نفسه، حذّر دونيلي أن محادثات الشركة لا تزال في مرحلة “مبكرة جداً” متحدثاً عن نتائج الربع الثاني من العام، قائلاً: “هناك بالتأكيد عدد من الأمور التي ننظر إليها، ولكننا نعتقد اليوم أن طائرة سكوربيون تجمع بين الأداء العالي والقدرات المميزة، مما يجعلها منتجاً قابلاً للتطبيق. ولكن أودّ أن أشير إلى أنها لا تزال في مراحلها التكوينية”.

يُشار إلى أن كل من طائرات “سكوربيون”، “أي تي-6” (AT-6) من إنتاج شركة “بيتشكرافت” (Beechcraft) و”أي-29″ (A-29) من إنتاج شركة “إمبراير/سييرا نيفادا” (Embraer/Sierra Nevada)، ستشارك في حملة اختبار لسلاح الجو الأميركي في آب/أغسطس المقبل، حيث ستقيّم الخدمة عملية شراء محتملة لطائرة هجوم خفيف في إطار مبادرة OA-X.

هذا وكانت شركة “تكسترون” عرضت نموذجاً من طائرة “سكوربيون” المزوّدة بمحركين TFE731 من إنتاج شركة “هونيوال” (Honeywell)، خلال معرض باريس للطيران 2017 (Paris Air Show) وAir Tattoo في المملكة المتحدة.

ويقول دونيلي إن المحادثات مع العملاء المحتملين مستمرة، مقراً بأن البعض سوف ينتظرون نتائج مبادرة OA-X.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.