بيونغ يانغ تمتلك “بوضوح” القدرة على ضرب الولايات المتحدة

عملية إطلاق صاروخ كوري شمالي
عملية إطلاق صاروخ كوري شمالي

أعلن جنرال أميركي في 18 تموز/يوليو الجاري أن كوريا الشمالية لديها “بوضوح” القدرة على ضرب الولايات المتحدة بصاروخ بالستي عابر للقارات لكن دون أن تتمكن بعد من إصابة أهداف دقيقة، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال الجنرال بول سيلفا نائب رئيس أركان الجيوش الأميركية إنه يشك في قدرة كوريا الشمالية على ضرب الولايات المتحدة بدقة.

وقال أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ “إني موافق مع التقييم القائل إن كوريا الشمالية تتجه بسرعة نحو تطوير قدرة تتعلق بالصواريخ البالستية العابرة للقارات”، بحسب فرانس برس.

وأضاف “ما يقوله لي الخبراء هو ن الكوريين الشماليين لم يثبتوا بعد القدرة على توجيه والسيطرة على صواريخهم ما سيكون ضرورياً” لضرب الهدف بدقة.

وتابع أنه “في ما يتعلق بالمدى، واضح أنهم قادرون على ذلك”، أي بلوغ الأراضي الأميركية.

وفي الرابع من تموز/يوليو، أطلقت بيونغ يانغ بنجاح أول صاروخ عابر للقارات قادر بحسب خبراء على ضرب الأراضي الأميركية في ألاسكا أو هاواي. من جهته، صرّح خبير مؤخراً أن كوريا الشمالية ستكون قادرة على الأرجح على أطلاق صاروخ مجهز بشحنة زنتها 500 كلغ خلال عامين إلى كاليفورنيا.

وهذا النجاح التكنولوجي يقرب بيونغ يانغ من تحديد هدفها وهو أن تكون قادرة على تهديد الأراضي الأميركية بالسلاح النووي.

ومنذ وصول كيم جونغ اون إلى السلطة في نهاية 2011، سرعت كوريا الشمالية بشكل كبير من تطوير برامجها النووية والبالستية المحظورة من قبل المجموعة الدولية.

وقامت كوريا الشمالية بخمس تجارب نووية منذ 2006 بينهما اثنان منذ كانون الثاني/يناير 2016.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat