حاملة طائرات أميركية ترسو قبالة ميناء حيفا

حاملة الطائرات الأميركية جورج بوش
حاملة الطائرات الأميركية جورج بوش

رست حاملة طائرات أميركية عملاقة في 1 تموز/يوليو قبالة ميناء حيفا الإسرائيلي، حيث يستريح طاقمها من المشاركة في عميات دعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وهذه أول زيارة للبارجة الحربية العملاقة لإسرائيل منذ 17 عاماً، حسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وقال مصور وكالة فرانس برس إن حاملة الطائرات “يو أس أس جورج بوش” (USS George Bush) ألقت مرساها نحو 5 كم (3 Hميال) بعيداً عن الشاطئ.

وأوضحت الإذاعة العامة أن حاملة الطائرات لم تدخل الميناء بسبب طولها البالغ 333 متراً (1000 قدم).

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان موجز إن “حاملة الطائرات جزء من جهود التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية”، مضيفاً أن طائرة مروحية إسرائيلية هبطت على متن حاملة الطائرات خلال تدريبات مشتركة في وقت سابق هذا الأسبوع.

ويبلغ طاقم حاملة الطائرات العملاقة التي تعمل بالطاقة النووية 4800 فرداً، بحسب صفحتها على فيسبوك، وهي تستطيع حمل 80 طائرة مقاتلة.

وأفاد التليفزيون الإسرائيلي بأنها ستبقى في المياه الإسرائيلية حتى 5 تموز/يوليو الجاري، حيث سيحتفل الجنود على متنها بعيد استقلال الولايات المتحدة في الرابع من يوليو/تموز.

ولفتت المصادر الإسرائيلية إلى أن حاملة الطائرات فيها مدرج للطائرات بطول مئتي متر، وترتفع عشرين طابقاً فوق سطح البحر وتعمل من خلال مفاعلين نوويين، مشيرة إلى أن على متنها أسلحة متعددة لحمايتها، وبين طاقمها 2500 من سلاح الجو الأميركي.

وأضافت المصادر الإسرائيلية إلى أن السفن الأميركية توقفت عن زيارة ميناء حيفا منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000.

من جانبها، أشارت المحطة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إلى أن المسؤولين الإسرائيليين والأميركيين رفضوا الكشف عن طبيعة زيارة حاملة الطائرات “جورج بوش”.

من جهته، قال موقع “تايمز أوف إسرائيل” الإخباري الإسرائيلي إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان سيزوران حاملة الطائرات في 3 تموز/يوليو.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.