القوات الجوية المصرية تتسلم 15 مروحية ‏Ka-52 Alligator‎‏ قريباً

بوابة الدفاع المصرية 

مروحية كا-52 التمساح المصرية
مروحية كا-52 التمساح المصرية

عدد المشاهدات: 1878

على هامش فعاليات معرض السلاح الدولي الروسيArmy 2017 في موسكو، أعلن رئيس شركة “المروحيات الروسية” (Russian Helicopters) أندريه بوجينسكي، أن القوات الجوية المصرية ستتسلم الدفعة الثانية من مروحيات “كا-52 التمساح” (Ka-52 Alligator) الهجومية خلال شهر آب/أغسطس الجاري، وتتكون من 3 مروحيات.

وقال بوجينسكي في تصريحاته: “خلال شهر آب/أغسطس الجاري، نخطط لتسليم القوات الجوية المصرية 3 مروحيات. لقد تم تسليم الدفعة الأولى بالفعل، والمكونة من 3 مروحيات، ويجري تدريب الطواقم المصرية عليها في الوقت الحالي (ينتهي التدريب بحلول أيلول/سبتمبر).

وفي الإجمال، من المُخطط تسليم الجانب المصري 15 مروحية خلال العام الجاري 2017، وذلك من أصل 46 مروحية تم التعاقد عليها.

إن مروحيات التمساح المصرية مزوّدة بمنظومة الرصد والتهديف الكهروبصرية/الحرارية الجديدة OES-52 الأكثر تطوراً من المنظومة الحالية GOES-451 العاملة على التماسيح الروسية، وهي مبنية في الأساس على منظومة “Strix” من إنتاج شركة “ساجيم” (SAGEM) الفرنسية، والمستخدمة على مروحيات ”تايجر” الهجومية الفرنسية.

أما في ما يخص نظام التدابير التوجيهية المُضلّلة للبواحث الحرارية للصواريخ DIRCM أو Directional Infrared Countermeasures، ويحمل اسم  “L370-5″، وهو المسؤول عن التشويش على بواحث الصواريخ العاملة على نطاقي الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء (يتموضع جهازي التشويش أسفل جانبي المروحية أمام العجلتين الخلفيتين)، فأن النسخة المصرية حصلت على إصدار مختلف عن ذلك الموجود على المروحيات الروسية الذي يأخذ الشكل الكروي، في حين النسخة المصرية حصلت على جهازين يأخذان الشكل المنشوري Prismatic Shape ولا يشبهان أي نظام آخر معروف.

هذا وتُصنّف الكاموف 52 أو التمساح كمروحية هجوم رئيسة واستطلاع مُسلّح ثنائية المقعد، وهي تعمل في مختلف الظروف الجوية ليلاً ونهاراً، كما أنها مشتقة من مروحية القرش الأسود Ka-50 Black Shark أحادية المقعد ومُصمّمة من قبل مكتب كاموف للتصميمات التابع للشركة الروسية للمروحيات. وتُعرف لدى الناتو أيضاً بإسم Hokum B.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.