مقاتلة خفية روسية جديدة إلى العلن قريباً ‏

مقاتلة الجيل الخامس الروسية تي-50
مقاتلة الجيل الخامس الروسية تي-50

ستبدأ القوات الجوية الروسية بتسلم طائرات “سو-57” (Su-57) المقاتلة في العام المقبل 2018، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك للأنباء في 12 آب/أغسطس الجاري.

وقال قائد القوات الجوية الروسية الجنرال فيكتور بونداريف على شبكة التلفزيون الروسي إن مقاتلات “سو-57” ستبدأ قريباً الوصول إلى يد القوات خلال العام المقبل، مبيّناً أن مقاتلة “سو-57” هي الطائرة الجديدة المعروفة حالياً باسم “تي-50”.

وقامت هذه الطائرة – التي تنتمي إلى الجيل الخامس من المقاتلات – بالطلعة الجوية الأولى في عام 2010، منطلقة من مطار مصنع الطائرات التابع لشركة “سوخوي” في مدينة كومسومولسك في شرق شطر روسيا الآسيوي. وأنتج المصنع 11 نموذجاً من طائرة “تي-50” حتى الآن وهي تخضع للاختبارات حالياً. وستغيِّر الطائرة اسمها إلى “سو-57” عندما ستحصل على المحرك الذي صُنع من أجلها في الخريف المقبل.

هذا وتختبر روسيا الآن 8 نماذج تجريبية من مقاتلة تي-50 الجديدة.

وتعتبر المقاتلة الروسية الجديدة طائرة خفية لكونها  صُنعت من مواد مركبة تحتوي على البلاستيك الكربوني الذي يخفي الطائرة عن الرادارات المضادة.

من جهة أخرى، وبحسب تقرير نشرته صحيفة “أزفستيا” الروسية ستقدر مقاتلة الجيل الخامس على متابعة موضعها ضمن ثلاثة أبعاد في الجو، والسيطرة على ما هو في بعديْن آخرين يتعلقان بتوقيت تنفيذ المهمة ومراقبة المحيط الكهرومغنطيسي، وهو أمر يجعل المقاتلة محصنة ضد الإعاقة التشويشية ويسمح لها باكتشاف الأهداف بواسطة ما تحمله من أجهزة الرادار، وتوجيه الصواريخ والقنابل إلى الأهداف المكتشفة.

وستكون الطائرة إبان ذلك تحت حماية وسائل الحرب الإلكترونية التي تؤدي وظيفة الدرع الواقي.

وستتمكن المقاتلة من القيام بكل ذلك بفضل معداتها. وصرح غيفي جانجغاوا، نائب المدير العام للشركة الروسية المصنعة لأجهز الرادار، بأن تصميم معدات مقاتلات الجيل الخامس يستند إلى “نظرية الأبعاد الخمسة”، لافتاً إلى إن إنشاء “الأدمغة” الجديدة، أي المعدات الجديدة، يمهد لزيادة فعالية الطائرة زيادة كبيرة جداً.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.