مصر بصدد إنشاء وكالة فضاء محلية وإطلاق قمر إصطناعي جديد

قمر إصطناعي
قمر إصطناعي

عدد المشاهدات: 1066

بوابة الدفاع المصرية

وافق مجلس الوزراء المصري في 27 أيلول/ سبتمبر على قانون يقضي بإنشاء الوكالة المصرية للفضاء، وقام بإرسال نص القانون الى البرلمان لمناقشتة وإقراره في دورته القادمة التي ستبدأ في 2 تشرين الأول/ أكتوبر، وستكون هذه البداية لانشاء وكالة خاصة بعلوم الفضاء في مصر، كما تم الإنتهاء من إقامة مركز لتجميع واختبار ودمج الأقمار الإصطناعية في مصر بمشاركة ومساهمة من دولة الصين.

وقال الدكتور / خالد عبدالغفّار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء، إن القانون يمثل نقله مهمو في عالم الفضاء، مؤكدًا أن مصر لديها العديد من الخبرات التي تعمل في هذا المجال، كما ستصبح مصر عضوًا دائمًا في منظمة تكنولوجيا الفضاء، وسيكون لها حقوق الملكية بالنسبة للتصميم والتشريع بالتعاون مع الصين.

وأضاف عبد الغفار، أن عام 2019 سيشهد إنشاء أول مركز لتجميع الأقمار الصناعية في مصر، وخلال عام 2021 سيتم إطلاق قمر صناعي مصري بتصميم وتصنيع مصري يحمل اسم ” مصر سات 2 “، لافتا إلى أن التشريع يتضمن إنشاء مجلس أعلى لوكالة الفضاء المصرية برئاسة رئيس الجمهورية وعضوية الوزارات المعنية.

وتجدر الإشارة إلى أن مركز تجميع ودمج واختبار الأقمار الصناعية، هو أول مركز مصري متخصص في مجال تجميع و اختبار الأقمار الصناعية في المنطقة العربية ، والثاني من نوعه على المستوى الاقليمي ، و يهدف إلى خدمة أغراض المشروعات البحثية و الاستشعار عن بعد ، و توطين صناعة تكنولوجيا الاقمار الصناعية و تجميعها ، و تدريسها بالجامعات المصرية و زيادة عدد الكوادر البشرية المتخصصة في هذا المجال على نحو يدعم صناعة أقمار صناعية بأياد مصرية خالصة .

وينتظر قانون إنشاء وكالة الفضاء المصرية مناقشته و اعتماده من قبل مجلس النواب ، و قد تم الانتهاء من الجزء الأكبر من بنيتها التحتية ، حيث خُصص للمشروع 125 فدان ، و سيكون لوكالة الفضاء دور بارز في بناء و إطلاق الأقمار الصناعية من الأراضى المصرية ، لتسهيل الكشف عن الثروات المعدنية و البترولية دون الاعتماد على شركات أجنبية بالإضافة لمراقبة الحدود و السواحل المصرية ، و ذلك بما يخدم إستراتيجية الدولة فى مجالات التنمية و الحفاظ على الأمن القومي .

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate