بهذا السلاح يمكن لكوريا الشمالية أن تبيد سكان الولايات المتحدة

أفاد تقرير جديد للكونغرس الأميركي بأن كوريا الشمالية تستطيع إبادة السكان في الولايات المتحدة بدون إطلاق الصواريخ التي تحتوي على المتفجرات.

وبيّن التقرير أن كوريا الشمالية تقدر على إبادة 90 في المائة من سكان الولايات المتحدة في حال هاجمتها بـ”النبضة الكهرومغناطيسية”.

وكان التخوف من تهديدات كوريا الشمالية يتعلق بمدى دقة الصواريخ الكورية الشمالية في إصابة المدن الأميركية، لكن هجوم النبضات الكهرومغناطيسية لا يحتاج إلى دقة عالية لأن تأثيرات النبضة الكهرومغناطيسية تطاول المنطقة الشاسعة جداً، وفق بيتر فينسنت براي، مستشار الكونغرس الأميركي.

وأبلغ براي لجنة الأمن القومي في الكونغرس أخيراً أن هجوم النبضة الكهرومغناطيسية سيلحق أضراراً بجزء الولايات المتحدة القاري كله.

ويشار إلى أن كوريا الشمالية تستطيع أن تشن هجوم النبضة الكهرومغناطيسية عبر قمر اصطناعي يحمل سلاح النبضة الكهرومغناطيسية.

ولكي يتحقق الهجوم لا يتطلب الأمر سوى تفجير قنبلة النبضة الكهرومغناطيسية التي يحملها القمر الصناعي، عن بعد على ارتفاع 300 كيلومتر لتصيب النبضة الكهرومغناطيسية جميع الولايات الـ48.

يُذكر أن كوريا الشمالية أطلقت قمرين صناعيين هما ‏KMS-3‎‏ و‏KMS-4‎‏ في كانون الأول/ديسمبر 2012 وشباط/فبراير ‏‏2016، في مدار قريب من الولايات المتحدة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.