أميركا تواصل جهودها لإقناع تركيا بضرورة الإمتناع عن شراء منظومات أس-400‏

منظومة أس-400
أنظمة أس-400 الروسية في الساحة الحمراء (Red Square) خلال العرض العسكري ليوم النصر في موسكو في 9 أيار/مايو 2016 (رويترز)

أكدت وزارة الدفاع الأميركية أنها تواصل جهودها لإقناع تركيا بضرورة الإمتناع عن شراء منظومات الدفاع الجوية من روسيا، وفق ما نقلت وكالة “تاس” الروسية.

وقال الموظف في المكتب الإعلامي للبنتاغون، جون مايكل، في حديث للوكالة في 29 كانون الأول/ديسمبر، تعليقاً على توقيع الإتفاق حول شراء تركيا منظومتين صاروخيتين روسيتين من طراز “أس-400”: “لقد أبلغنا المسؤولين الأتراك بقلقنا إزاء اقتناء أس-400”.

وأوضح مايكل أن موقف البنتاغون مفاده أن “الخيار الأفضل لضمان حماية تركيا من كامل دائرة التهديدات في المنطقة ما زال يتمثل باستخدام نظام دفاع جوي يتكامل من وجهة النظر العملية مع الناتو”، وفقاً لتاس.

وأضاف المتحدث باسم البنتاغون أن الوزارة تواصل “الحوار المنفتح مع تركيا حول هذه القضية”، مشدداً على ضرورة تكامل جميع المنظومات العسكرية، التي تشتريها الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، مع الأسلحة المستخدم من قبل قوات الناتو.

هذا وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في 12 أيلول/سبتمبر، عن التوقيع على اتفاقية مع روسيا بشأن توريد منظومات “أس-400” إلى تركيا. وفي 27 كانون الأول/ديسمبر الجاري، قال سيرجي تشيميزوف رئيس مجموعة “روستيك” (Rostec) الروسية إن “روسيا ستمدّ تركيا بأربع وحدات من منظومة أس-400 للصواريخ أرض-جو مقابل 2.5 مليار دولار”.

وبموجب ذلك، ستدفع تركيا 45 في المئة من التكلفة مقدماً بينما ستمنحها روسيا قروضاً تغطي باقي التكلفة. كما من المتوقع أن تبدأ موسكو تسليم أول الوحدات في آذار/مارس 2020.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الصفقة قد تصبح، وفقاً للتقارير الإعلامية، الأكبر بالنسبة لشركة “روس أبورون إكسبورت” الروسية خلال السنوات الأخيرة.. وتعد اتفاقية شراء أحدث منظومات صواريخ أرض-جو الروسية أهم صفقة ترجيها تركيا خارج الحلف الاطلسي، وتأتي وسط توتر العلاقات بين أنقرة ودول غربية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.