الأبرز

كندا تسمح بإرسال أسلحة رشاشة إلى أوكرانيا

عناصر من الجيش الأوكراني
عناصر من الجيش الأوكراني

سمحت الحكومة الكندية في 13 كانون الأول/ ديسمبر، بتصدير أسلحة رشاشة إلى أوكرانيا، مؤكدة دعمها “الثابت” لسيادة وأمن هذا البلد الذي يشهد مواجهات مع انفصاليين موالين لروسيا. وأعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، وأمها من اصل اوكراني، ان كندا أضافت اوكرانيا الى “لائحتها للدول” المشمولة بتصدير الأسلحة، بحسب ما نقلت وكالة أنباء فرانس برس.

وأوضحت الحكومة في بيان أن إدراج أوكرانيا على اللائحة يسمح للشركات والأفراد الكنديين بطلب “تصريح لتصدير بعض الأسلحة النارية والأسلحة ومواد محظورة اخرى إلى أوكرانيا”. وأوضحت وزارة الخارجية الكندية أنها ستدرس “كل طلب تصريح على حدة للتأكد من أنه مطابق للإلتزامات الدولية لكندا ولأولوياتها في مجال السياسة الخارجية والدفاع”.

وقالت فريلاند إن “إضافة أوكرانيا الى هذه اللائحة تعكس الصلات الوثيقة بين بلدينا”، مؤكدة ان “كندا والكنديين سيواصلون دعم الشعب الاوكراني وسيادة ووحدة اراضي اوكرانيا”.

ومن جهتها، اتهمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا كندا ب”تقويض التسوية السلمية للنزاع” وتشجيع اوكرانيا على “مغامرات عسكرية جديدة”. وأضافت في بيان في 14 كانون الأول/ ديسمبر ان “المسؤولية عمن سيقتلون ستقع على من زودوا القتلة اسلحة”.

وكانت كندا أول بلد غربي يعترف باستقلال اوكرانيا في 1991. ويعيش في كندا أكثر من 1,3 مليون كندي من اصول اوكرانية، وصلوا في موجات متلاحقة منذ 123 عاما.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.