الرياض أول زبون محتمل لطائرة الهجوم الخفيف الإماراتية “بي-250”

طائرة الهجوم الخفيف الإماراتية "بي-250" خلال فعاليات معرض دبي للطيران 2017 (الأمن والدفاع العربي)
طائرة الهجوم الخفيف الإماراتية "بي-250" خلال فعاليات معرض دبي للطيران 2017 (الأمن والدفاع العربي)

أفاد موقع “Intelligence Online” الإلكتروني أن المملكة العربية السعودية قد تكون الزبون الخارجي الأول لطائرة الهجوم الخفيف “بي-250” (B-250) من إنتاج شركة “كالدس” (Calidus) الإماراتية. وقال الموقع إن “مستشاري وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بدأوا بالفعل مفاوضات للاستحواذ على طائرات مكافحة حرب العصابات من نوع B-250 من شركة Calidus الإماراتية”.

هذا ولم تعلّق الشركة على هذا الموضوع، كما لم يتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل حول الصفقة المحتملة.

وكانت شركة “كالدس” كشفت للمرة الأولى عن هذه الطائرة خلال فعاليات معرض دبي للطيران 2017، محقّقة بذلك نقطة تحوّل في مجال صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تبلغ سرعة الطائرة القصوى 301 عقدة مع قدرة تحمّل تصل إلى 12 ساعة، ومدى يبلغ 2400 نانومتر وحمولة قصوى تصل إلى 1796 كغ، في حين تبلغ الكلفة التشغيلية أقل من 1200 دولار في ساعة طيران. من بين الأمور الهامة المتعلقة بمستقبل الطائرة، تجدر الإشارة إلى أن كَالِدسّ تمتلك حقوق الملكية الخاصة بالطائرة 100% ما يوفر للمستخدمين مرونة تشكيلية وتشغيلية تضاهي الدور متعدد المهام على نطاق واسع لطائرة بي-250. كذلك، يمكن الطيران بواسطة طيار واحد أو اثنين على حد سواء، مع أداء كامل للوظائف في كلتا الوضعيتين.

وفي حديث خاص للأمن والدفاع العربي، قال حمدان الشكيلي، كبير مهندسي البرمجيات والمتحدث الرسمي باسم الشركة إن “الطائرة تؤدي مجموعة واسعة من المهام القتالية كالإسناد الجوي القريب، الإستطلاع والتدريب التأسيسي/المتقدّم”، مشيراً إلى أن أهم ميزة تتمتّع بها الطائرة هي أنها الأولى من نوعها التي تم تصميمها من الألياف الكربونية، الأمر الذي يساهم في توفير مرونة عالية ويزيد من قدرتها القتالية وكفاءتها، فتصبح حلاً مثالياً للحروب الحديثة وغير المتكافئة بتكلفة تشغيل منافسة جداً.

يُشار إلى أن “كالدس” تعاونت مع شركة “روكويل كولينز” (Rockwell Collins) الأميركية لتزويدها بقمرة قيادة متكاملة.

لمعرفة المزيد عن الطائرة، مراجعة المقال التالي:

الإمارات تكشف للمرة الأولى عن طائرتها الهجومية الخفيفة “بي-250”

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.