ما هي خطة كوريا الشمالية لمواجهة القوات الأميركية؟

عناصر القوات المسلحة الكورية الشمالية
عناصر القوات المسلحة الكورية الشمالية

تعتبر الولايات المتحدة الأميركية أن سلاح كوريا الشمالية النووي مصدر تهديد لأمنها القومي وتلوح باستخدام القوة العسكرية ضدها، لكن بيونغ يانغ تمتلك سلاحا سريا ربما تعجز أميركا عن الوصول إليه.

ذكرت مجلة “ناشيونال إنترست” الأميركية، في تقرير لها في 31 كانون الثاني/ يناير، أن كوريا الشمالية تنشئ قواعد جوية تحت الأرض لن يكون بإمكان الأقمار الصناعية الأميركية تحديد أماكنها ليقوم الجيش الأميركي بضربها في حالة اندلاع حرب كبرى مع كوريا الشمالية.
ولفتت المجلة إلى أنه سيكون من الصعب على أمريكا تحديد أماكن القواعد العسكرية التي أقامتها كوريا الشمالية تحت الأرض، حتى يمكن ضربها في وقت الحرب.

وأضافت: “يمكن أن تظل القواعد العسكرية المقامة تحت الأرض سرية إلى أن يتم رصد إشارات الاتصالات اللاسلكية من تلك المواقع عندما يبدأ استخدامها وقت الحرب”، مضيفة: “لكن الخروج المفاجئ للقوات والعتاد العسكري من تحت الأرض سيكون عامل مفاجأة لواشنطن وسيئول”.

وأوضحت المجلة أن إنشاء قواعد عسكرية ضخمة تحت الأرض ليس أمرا غريبا في كوريا الشمالية التي تعد من أكثر الدول التي تفرض مستويات عالية من السرية على أنشطتها العسكرية.

ولفتت المجلة إلى أن المنشآت العسكرية التي تقيمها كوريا الشمالية تحت الأرض تشمل أنفاقا طويلة تصل إلى المنطقة منزوعة السلاح على حدود كوريا الجنوبية، إضافة إلى الملاجئ ومراكز القيادة والسيطرة.

ويمكن للأنفاق العسكرية التي تقيمها كوريا الشمالية بالقرب من حدود كوريا الجنوبية أن تنقل أعدادا هائلة من القوات العسكرية إلى حدود كوريا الجنوبية في وقت قياسي. وذكرت المجلة أنه في عام 1974 تم اكتشاف شبكة أنفاق تمر أسفل المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين، يمكنها أن تنقل ألف جندي باتجاه كوريا الجنوبية كل ساعة.

ولفتت المجلة إلى أنه منذ ذلك الحين تم اكتشاف عدة أنفاق أخرى، وجميعها معدة للاستخدام وذات تجهيزات خرسانية عالية، مضيفة: “لكنه من الصعب تحديد عدد هذه الأنفاق وحجمها في الوقت الحالي”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
WhatsApp chat