الأبرز

كيف تنوي الصين الهيمنة على البحار باستخدام الذكاء الإصطناعي؟

غواصة صينية تزود بتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي
غواصة صينية تزود بتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي

قررت الصين إدخال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في نظام توجيه الغواصات الذرية، في إطار سعيها لرفع مستوى أسطولها البحري. وأفادت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست، في 5 شباط/ فبراير بأن هذه التقنية ستسمح للصين برفع الإمكانيات القتالية لأسطولها الحربي، ورفع دقة قرارات القيادة.

الجيش الصيني سيكون الأقوى في العالم بحلول عام 2020 الجيش الصيني سيكون الأقوى في العالم بحلول عام 2020. ويشير الخبراء إلى أن أفراد طواقم الغواصات يعيشون في عزلة لعدة أشهر، ما يؤثر سلبا على اتخاذ القرارات الصائبة بسبب الإجهاد، في حين لا يتأثر الذكاء الاصطناعي بعوامل مشابهة، وسيتخذ قرارات صائبة ويتمكن من تحليل ومعالجة معلومات أكثر.

ويعتقد بعض الخبراء أن التكنولوجيا الجديدة تتيح اختيار اتجاه الحركة الصحيح، وسيكون بإمكان الغواصات التحرك باستخدام القبطان الآلي الذي سيتعامل مع التحديات بشكل أسرع وأكثر فعالية من الإنسان.

ويذكر أن الصين اختارت، نهاية يناير 2018، 120 عالما في مجال الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الكم للعمل على تطوير أنواع جديدة من الأسلحة، ما يشير إلى أن الصين تنوي تحقيق تكافؤ عسكري مع الولايات المتحدة قريبا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.