الأبرز

أبرز الاتفاقيات العسكرية الموقّعة خلال معرض “أفد 2018” ‏

لقطة من معرض "أفد 2018" في الرياض (وكالة الأنباء السعودية)
لقطة من معرض "أفد 2018" في الرياض (وكالة الأنباء السعودية)

اختتمت في 3 آذار/مارس الجاري فعاليات معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي “أفد 2018″، بحضور كبير بلغ 120 ألف زائر وزائرة من داخل المملكة وخارجها خلال ستة أيام.

وأضح المتحدث الرسمي باسم المعرض، اللواء مهندس عطية المالكي، أن “أفد 2018” حقق 57 ألف و600 طلب تصنيع، بالإضافة إلى 1040 مصنعاً رفع احتياجه في المعرض.

وهدف أفد في دروته الرابعة على توطين المحتوى المحلي بعرض فرص تجاوزت 80 ألف فرصة تصنيعية طرحها أمام المستثمرين.

وكان المعرض قد طرح عدة فعاليات تركز حول دعم المحتوى المحلي وذلك لمدة أربعة أيام متتالية بمشاركة عدد من الوزراء من المدنيين والعسكريين في المملكة وخارجها تناولت رؤية المملكة وتحديات التحول إلى الاقتصاد الصناعي وعن المحتوى المحلي في توطين الصناعة وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة ودور القطاعات الاستراتيجية في توطين الصناعة.

وأُقيم على هامش المعرض العديد من ورش العمل والمحاضرات وتناول مجموعة من الأوراق العلمية التي تعكس الاهتمام بتوطين الصناعة وتحويل المستورد إلى التصدير وتحقيق النمو والعائد المحلي لما يخدم المملكة ويحقق أهدافها التنموية.

أما في ما يخصّ أبرز الاتفاقات العسكرية التي تم توقيعها خلال المعرض، فنذكر منها:

  • اتفاقية تعاون بين الشركة السعودية للتنمية والاستثمار “تقنية” ووزارة الحرس الوطني في مجالات الدفاع والأمن، والطيران، وأمن المعلومات، والأنظمة الذكية وغيرها، لتعزيز الصناعة الوطنية.
  • اتفاقيات عدة مع مجموعة من القطاعات، جاء من بينها وزارة الحرس الوطني بتوقيعها 13 مذكرة تفاهم مع شركات سعودية متخصصة، من ضمنها الشركة السعودية للتنمية والاستثمار “تقنية” والتي تسعى إلى توطين الصناعات المحلية وبسواعد وطنية تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.
  • توقيع مذكرة تفاهم بين كل من شركة تطوير المركبات ADC المتخصصة في تصنيع وتطوير المركبات العسكرية، والشركة السعودية للإلكترونيات الدفاعية (سادك) المتخصصة في تصنيع وتطوير وصيانة أنظمة الرادار والحرب الإلكترونية والأنظمة الكهروبصرية.
  • اتفاقية نقل وتوطين التقنية بين شركة الشرق الأوسط لمحركات الطائرات المحدودة و”جنرال إلكتريك”، والقوات الجوية السعودية لصيانة وتوظيب محركات الطائرات الحربية “أف-15 أس” (F-15S) ونظيرتها الجديدة “أف-15 أس أيه” (F-15SA) بالإضافة إلى محركات “أباتشي”، و”بلاك هوك” (Blackhawk) العمودية من نوع محرك T700 بقيمة تزيد عن 330 مليون دولار، حيث أنه سوف يخلق عائداً يقدر بـ 2.6 مليار ريال خلال الخمس سنوات القادمة.
  • اتفاقية تعاون بين “لوكهيد مارتن” و“وهاج” (Wahaj) – ومركزها الرياض – لتطوير قدرة الشركة على الإنتاج المحلية على أن تشارك في عملية تصنيع مجموعات الذيل (Tailkits) الخاصة بقنابل “بافواي 2 بلاس” (Paveway II Plus) الموجهة بالليزر في المملكة العربية السعودية.
  • مذكرة تفاهم بين شركات “تقنية للطيران” و”أنتونوف” الأوكرانية والشركة السعودية للمنتجات المتخصصة “وهج” في مجال التعاون الصناعي لتصنيع أجزاء وقطع غيار الطائرات.
  • مذكرة تفاهم بين مصنع الملابس والتجهيزات العسكرية التابع للمؤسسة العامة للصناعات العسكرية، مع شركة دوبونت الأميركية، لتوطين صناعة التجهيزات العسكرية كالستر الواقية من الرصاص والخوذ والواح الحماية باستخدام المواد البالستية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.