الأبرز

مناورات “شاهين-20” بين القوات القطرية والتركية “تدعم أمن الخليج”

جنود أتراك يتجمّعون في مدينة عفرين ذات الأغلبية الكردية في شمال غرب سوريا بعد سيطرتهم عليها من وحدات حماية الشعب الكردية (YPG) في 18 آذار/مارس 2018 (AFP)
جنود أتراك يتجمّعون في مدينة عفرين ذات الأغلبية الكردية في شمال غرب سوريا بعد سيطرتهم عليها من وحدات حماية الشعب الكردية (YPG) في 18 آذار/مارس 2018 (AFP)

انطلقت في 22 نيسان/أبريل الجاري المناورات العسكرية المشتركة “شاهين– 20” في دولة قطر، بمشاركة وحدات من القوات المسلحة التركية. وتستمر المناورات حتى 29 من الشهر نفسه.

وبحسب بيان لرئاسة الأركان التركية، إنّ المناورات تهدف إلى تعزيز الصداقة والتعاون والتنسيق وتطوير العمل المشترك، وتبادل الخبرات بين تركيا والقوات الجوية القطرية.

وأوضح البيان نفسه أن ثلاث مقاتلات حربية من طراز “أف-16” تابعة لسلاح الجو التركي، تشارك في المناورات المذكورة، بالإضافة إلى عناصر دعم أخرى، إلى جانب جنود من قيادة القوات المشتركة التركية-القطرية.

في هذا الإطار، أوضح السفير التركي لدى قطر، فكرت أوزير، لصحيفة الشرق القطرية، أن تلك المناورات تأتي في إطار التعاون العسكري بين قطر وتركيا، والاتفاقيات الموقعة بينهما في هذا المجال، وكل هذه الاتفاقيات تصبّ في مصلحة أمن واستقرار الخليج، مشدداً على أن أنقرة مستعدة لدعم الأمن في المنطقة.

عن العلاقات القطرية التركية، أشار أوزير إلى أنها توسعت بشكل كبير بعد الحصار، حيث أمدت تركيا الأسواق القطرية بالمنتجات اللازمة بعد فرض الحصار الجائر على قطر. وقد استطاع الجسر الجوي ملء الفراغ الذي حدث بعد هذه الإجراءات بأسرع وقت.

وتشهد العلاقات التركية القطرية تطوراً متنامياً وتعاوناً متواصلاً على مختلف الأصعدة، ويوجد تناغم سياسي كبير بين البلدين واتفاق في وجهات النظر تجاه الكثير من قضايا المنطقة. وتمثل العلاقات بين تركيا وقطر نموذجاً يحتذى به تسعى تركيا إلى تكراره مع بقية دول الخليج.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.