ألمانيا تتفاوض مع مصر على فرقاطات “ميكو” كبديل لكورفيتات “غويند” الإضافية الفرنسية ‏

بوابة الدفاع المصرية 

كورفيت "غويند 2500" (‏Gowind 2500‎‏) – بوابة الدفاع المصرية
كورفيت "غويند 2500" (‏Gowind 2500‎‏) – بوابة الدفاع المصرية

كشفت صحيفة “لا تريبون” (La Tribune) الفرنسية مؤخراً عن وجود مفاوضات بين شركة “تايسين كروب” (TKMS) الألمانية والبحرية المصرية، لتزويدها بفرقاطتين خفيفتين من فئة فرقاطات “ميكو أيه200” (MEKO A200) الخفيفة بقيمة مليار يورو.

وطبقاً للمعلومات الواردة للصحيفة من مصادرها، فإن الشركة الألمانية راغبة في إتمام العقد مع القاهرة بشكل سريع، وأن مصر طلبت تزويدها بصواريخ الدفاع الجوي بعيد المدى “أستير 30” (Aster 30) الفرنسية. وبذلك فإن تلك الصفقة تُعد بمثابة مُتنفس من الهواء المُنعش للشركة، وخاصة أنها مُهددة بالبيع، بعد فشلها في الفوز بعقد الفرقاطات الخاص بالبحرية الألمانية والبالغ قيمته 3.5 مليار يورو، إلى جانب خسارتها أيضاً عقداً ضخماً لتصدير الغواصات.

أما على الجانب الآخر، فإنه – وبحسب ما ذكرته الصحيفة – ما زالت شركة “”نافال غروب” (Naval Group) الفرنسية في المنافسة، حيث وقعت إتفاقاً مع القاهرة بخصوص كورفيتي “غويند 2500” (Gowind 2500) الإضافيين. ولكن تبقى مسألة التمويل عقبة أمام إتمام العقد، حيث يرغب الجانب المصري في تسهيلات مالية تصل إلى تمويل فرنسي كامل للصفقة بنسبة 100% (بدلاً من 60% سابقاً) تُسدّد على مراحل.

ولكن يلقى هذا الأمر معارضة من البنوك الفرنسية -التي سبق وأن موّلت العديد من الصفقات المصرية- ماعدا صفقة الرافال الإضافية (12 – 24 مقاتلة)، التي تعتبرها باريس صفقة استراتيجية. ومن المُنتظر أن يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسي شخصياً بالتصديق على العدد النهائي للمقاتلات المطلوب التعاقد عليها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.