إيران تدشن خط إنتاج صاروخ متوسط المدى جديد مجهز بأحدث التكنولوجيا

لقطة لصاروخ جو- جو الإيراني "فكور" متوسط المدى والمجهز بأحدث التكنولوجيا (وكالة فارس)‏
لقطة لصاروخ جو- جو الإيراني "فكور" متوسط المدى والمجهز بأحدث التكنولوجيا (وكالة فارس)‏

دشنت إيران في 23 تموز/يوليو الجاري خط إنتاج صاروخ جو- جو “فكور” وهو صاروخ متوسط المدى ومجهز بأحدث تكنولوجيا، وذلك برعاية وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد أمير حاتمي، بحسب ما نقلت وكالة أنباء “فارس” الرسمية.

وعلى هامش مراسم التدشين قال العميد حاتمي، إن “خبراءنا وعلماءنا الملتزمين والثوريين في منظمة الصناعات الجوفضائية بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة قد تمكنوا رغم الحظر من تدشين خط إنتاج هذا الصاروخ بعد إنجاز مراحل التصميم والتصنيع والإطلاق الناجح في العام الماضي”.

وأشار إلى خطة وزارة الدفاع في جعل أسلحة ومعدات القوات المسلحة ذكية الطابع، مضيفاً أن صاروخ “فكور” قد تم إنتاجه وفقا للحاجة العملانية وبالتعاون مع القوة الجوية للجيش الإيراني ومن شأنه الإرتقاء بالقدرات القتالية للقوة الجوية.

وصرح بأن جميع المقاتلات قادرة على حمل وإطلاق هذا الصاروخ كما أنه تم تصنيع وتصميم “فكور” متوسط المدى وفق أحدث تكنولوجيا العالم، موضحاً أن الصاروخ يمكن إطلاقه من المقاتلات ضد مختلف أنواع المقاتلات المعادية المهاجمة في النطاق العملاني.

وأكد بأن إيران تزيد من قدراتها الدفاعية باستمرار لتوفير أمنها القومي والدفاع عن مصالحها الوطنية وسوف لن تاخذ الإذن من أحد في هذا السياق وقال، إن هذا المنجز الدفاعي المهم اثبت بانه لا أحد يمكنه الوقوف امام عزم وارادة الشعب الإيراني في المجال الدفاعي.

ويأتي هذا الإعلان عن تدشين الصاروخ الجديد وسط توجيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 22 تموز/يوليو تحذيراً شديد اللهجة إلى نظيره الإيراني حسن روحاني، متوعداً إياه بتداعيات “لم يختبرها سوى قلة عبر التاريخ”.

وقال ترامب في تغريدة بالأحرف الكبرى على تويتر “إلى الرئيس الايراني روحاني: إياك وتهديد الولايات المتحدة مجدداً وإلا ستواجه تداعيات لم يختبرها سوى قلة عبر التاريخ”. وجاءت التغريدة رداً على تحذير روحاني للولايات المتحدة من “اللعب بالنار” لأن النزاع مع إيران سيكون “أم المعارك”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.