بوتين: أسلحتنا المتطوّرة والمبتكرة ليست موجّهة ضد الولايات المتحدة

فلاديمير بوتين
لقطة من خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام الجمعية الفدرالية في مركز معارض مانيج في موسكو ‏يوم 1 آذار/مارس 2018، تُظهر إحدى الأسلحة التي "لا تُقهر" التي تم الكشف عنها (‏Maxim ‎Shipenkov/EPA via Shutterstoc‏)‏

عدد المشاهدات: 575

نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن تكون أسلحة بلاده المبتكرة التي قدمها في آذار/مارس الماضي، موجهة ضد أميركا، كما نفى أن يكون مشهد استعراض الصاروخ “سارمات” يظهر ولاية فلوريدا هدفاً له، وفق ما نقل موقع “روسيا اليوم” في 17 تموز/يوليو الجاري.

ورد بوتين في 16 تموز/يوليو الجاري، في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز الأميركية، على ادعاء مراسل القناة التلفزيونية أن فيديو مسار الصاروخ الروسي المدمر “سارمات” يظهر ولاية فلوريدا الأميركية هدفاً له، رد بالقول: “بالنسبة لمواد الفيديو، فإنها لا تشير إلى أن هذا الصاروخ يستهدف الولايات المتحدة، يجب أن تشاهد الفيديو عن كثب”.

وتعقيباً على زعم المراسل أنه في الرسوم البيانية “كانت هناك كلمة فلوريدا”؟ أجاب بوتين: “لم تكن كلمة فلوريدا مكتوبة هناك، انظروا بانتباه وعن قرب أكثر، واقترح عليكم أن لا تنشروا معلومات دون التحقق منها، وعليكم دراسة الوقائع بأنفسكم”، معرباً عن استعداده لمنح المراسل الصحفي الفيديو المرغوب لإعادة مشاهدته.

وعقد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب لقاء رسمياً هو الأول بينهما في العاصمة الفنلندية هلسكني، واختتماه بمؤتمر صحفي مشترك ومقابلات مع كبريات وسائل الإعلام في العالم.

واستعرض الرئيس بوتين في شهر آذار/مارس الماضي، أثناء تقديمه رسالته السنوية إلى البرلمان الروسي، أحدث أنواع الأسلحة الاستراتيجية المبتكرة مؤخرا في روسيا. وقال الرئيس إنه تم تزويد القوات النووية الاستراتيجية الروسية بـ 80 صاروخا بالستياً عابراً للقارات وبـ102 من الصواريخ البالستية التي تطلق من الغواصات، وبثلاث غواصات استراتيجية من نوع بوري.

ووفقاً له، بدأت روسيا أيضاً في تطوير أسلحة استراتيجية خاصة لا تستخدم المسار الكلاسيكي للصواريخ البالستية، وبالتالي فهي محصنة ضد أنظمة الدفاع الصاروخية. وأظهر بوتين في رسالته وعلى شاشة استعراض ضخمة مشاهد وصور اختبارات لصواريخ جوّالة من جيل جديد تماماً، كما أظهر الصاروخ الروسي العامل بالطاقة النووية “سارمات”.

  الجيش الروسي: النظام الصاروخي الذي تطالب واشنطن بتدميره يحترم معاهدة الأسلحة النووية

وتسبب استعراض هذه الأسلحة الروسية الحديثة التي لا مثيل لها في العالم، بموجة قلق في الولايات المتحدة، بدعوى أنه في أحد الفيديوهات، ظهرت خريطة أمريكا كاملة كما لو أن الصاروخ كان يحلّق باتجاهها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.