مجموعة نافال الفرنسية تنتهي من بناء آخر صاريين مدمجين لصالح مشروع تصنيع كورفيتات الغويند المصري

بوابة الدفاع المصرية

عدد المشاهدات: 943

كشف موقع Mer et Marine الفرنسي المتخصص في المجال البحري عن صورتين حديثتين، في 10 تموز/يوليو الجاري بمدينة لوريان الفرنسية توضح انتهاء “مجموعة نافال” (Naval Group) الفرنسية من بناء وتجميع آخر صاريين مدمجين I-Mast أو ما يعرف بوحدة الاستخبار والمستشعرات البانورامية PSIM Panoramic Sensors and Intelligence Module، لصالح مشروع تصنيع كورفيتات الجويند Gowind 2500 الشبحية المصرية.

كما أشار الموقع إلى أن الشركة الفرنسية بدأت بالفعل أعمال الشحن البحري للصاريين المدمجين، ومن المقرر أن يصلا إلى ترسانة الإسكندرية البحرية خلال الأسبوع الجاري، حيث ستتولى الترسانة مهام تنصيبهما على الكورفتين الجويند الثالث والرابع عقب انتهاء أعمال التصنيع والبناء داخل مصر خلال الفترة 2019-2020.

يجدر بالذكر أن ترسانة الإسكندرية قد شرعت في بناء الكورفيت الجويند الثالث “مرسى مطروح” لصالح البحرية المصرية، طبقاً لإتفاق نقل التكنولوجيا من الجانب الفرنسي الذي شمل بناء 3 قطع بحرية في الإسكندرية من أصل 4 قطع.

الكورفيت الجويند الثاني “بورسعيد 976” ما زال ينتظر مراسم تدشينه وإنزاله للمياه قريباً، في إحتفالية كبرى يحضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي وكبار قادة القوات المسلحة والمهندسين والعاملين بالترسانة البحرية، ليدخل الخدمة لاحقاً مع شقيقه “الفاتح 971” داخل البحرية المصرية.

تتضمن الوحدة البانورامية بنية تركيبية مكونة من عدة طوابق تشمل مركز العمليات، أنظمة الاتصالات والملاحة والحرب الإلكترونية ومستشعرات الرصد الراداري، حيث يمنح هذا التصميم الداخلي للتجهيز الإلكتروني إنخفاض ملحوظ في البصمة الرادارية للكورفيت الشبحي.

  السعودية تحصل على طائرتي ‏AN-132‎‏ لمهام الاستطلاع والحرب الإلكترونية

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.