اليابان تطلب ميزانية قياسية للدفاع بمواجهة الصين وكوريا الشمالية

مقاتلة أف-35
بحارة أميركيون معنيّون بتزويد قنابل GBU-12 Paveway II Plus الموجهة بالليزر على مقاتلات "أف-35بي" خلال عمليات اختبار الطيران في المحيط الهادئ في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 (البحرية الأميركية/شركة لوكهيد مارتن)

طلبت وزارة الدفاع اليابانية في 31 آب/أغسطس الجاري ميزانية قياسية للعام المقبل بهدف تعزيز قوتها الجوية ودرعها الصاروخية في مواجهة التهديدات المتواصلة من كوريا الشمالية والصين، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

وتطالب وزارة الدفاع بمبلغ 5298 مليار ين (40 مليار يورو) للفترة الممتدة بين نيسان/أبريل 2019 وآذار/مارس 2020، بزيادة 2,1% وفي سابع زيادة سنوية متتالية.

وتعتزم اليابان استخدام هذه الميزانية لإقامة نظام بري لاعتراض الصواريخ “إيجيس اشور” في موقعين حتى تغطي الدرع كامل أراضي البلاد.

كما تود وزارة الدفاع شراء ست طائرات مطاردة إضافية من طراز “أف-35” وطائرتي مراقبة “هوك آي”، مع إضافة ثلاثين عنصراً إلى طواقم الدوريات الجوية البالغ عديدها حالياً 830 عنصراً.

ورأت وزارة الدفاع في تقريرها السنوي الصادر هذا الأسبوع أن كوريا الشمالية لا تزال تمثل “تهديدا خطيرا وآنيا” بالرغم من التقدم الدبلوماسي الذي أحرز في الأشهر الأخيرة.

كما تؤكد اليابان في التقرير على “مخاوفها الكبيرة” حيال الطموحات العسكرية والبحرية الصينية، مع مطالبة بكين بالسيطرة على العديد من الجزر والجزر الصغيرة في بحر الصين.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.