روسيا تسعى إلى تطوير مركبة عسكرية تستطيع التحليق والرسو على الماء

طائرة "إيركانو" الروسية التي تشبه طائرة البحر بشكل كبير، وتكمن ميزتها في القدرة على التحليق على ‏علو منخفض وقطع المسافة بصورة أسرع مقارنة بالسفن (‏Business Insider‏)‏
طائرة "إيركانو" الروسية التي تشبه طائرة البحر بشكل كبير، وتكمن ميزتها في القدرة على التحليق على ‏علو منخفض وقطع المسافة بصورة أسرع مقارنة بالسفن (‏Business Insider‏)‏

تسعى روسيا إلى بناء مركبة عسكرية تستطيع التحليق والرسو على الماء، على غرار مركبة استخدمت خلال فترة الإتحاد السوفياتي، وفق ما كشف عنه نائب رئيس الوزراء في البلاد، يوري بوريسوف.

وبحسب ما أشارت “بزنس إنسايدر” – نقلاً عن “سكاي نيوز عربية” في 3 آب/أغسطس – فإن روسيا تراهن على مركبة مطورة من النموذج الذي استخدم في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، لأجل تعزيز نفوذها في القطب الشمالي للكرة الأرضية.

ويفتح تقلص الجليد في القطب الشمالي جراء الاحتباس الحراري شهية القوى العظمى مثل الولايات المتحدة والصين، ويسعى المتنافسون الدوليون إلى الاستفادة من مسارات الملاحة الجديدة، واكتشاف ما تزخر به المنطقة.

وتراهن روسيا على المركبة التي تعرف بـ”إيركانو”، ومعدات عسكرية أخرى لتكثيف مراقبتها لكل من البحر الأسود وبحر قزوين.

وتشبه المركبة العسكرية طائرة البحر بشكل كبير، وتكمن ميزتها في القدرة على التحليق على علو منخفض وقطع المسافة بصورة أسرع مقارنة بالسفن.

وتستطيع “إيركانو” قطع 340 ميلا في الساعة، لكنها لا ترتفع فوق الماء سوى بأربعة أمتار، وبالتالي فهي قادرة على تفادي عدد من الرادارات.

وأوضح بوريسوف أن الطائرة قد تساعد على توفير المزيد من الحماية في الشمال الروسي، قائلاً إنها قد تنجز مهمات مرافقة وإنقاذ مستقبلاً.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.