صحيفة: الجزائر تنوي شراء 14 مقاتلة ميغ-29 أم/أم 2 بـ800 مليون دولار

مقاتلتان إيرانيتان من نوع "ميغ-29" تحلّقان في العرض العسكري السنوي الذي يصادف حرب إيران مع العراق الثامنة، في العاصمة طهران في 22 أيلول/سبتمبر 2009 (AFP)
مقاتلتان إيرانيتان من نوع "ميغ-29" تحلّقان في العرض العسكري السنوي الذي يصادف حرب إيران مع العراق الثامنة، في العاصمة طهران في 22 أيلول/سبتمبر 2009 (AFP)

كشفت صحيفة “كوميرسانت” عن محادثات خلف أبواب مغلقة بين روسيا والجزائر، لشراء الأخيرة 14 مقاتلة ميغ-29 أم/أم 2 بمبلغ يصل إلى 800 مليون دولار، بحسب ما نقل موقع روسيا اليوم في 28 آب/أغسطس الجاري.

وأشارت الصحيفة الروسية، إلى أن وفداً جزائرياً حضر الأسبوع الماضي منتدى “الجيش-2018” في مدينة كوبينكا بمقاطعة موسكو، وناقش على هامشه مسائل متعلقة بتوريد الأسلحة مع نائب وزير الدفاع الروسي الفريق أول ألكسندر فومين.

وتعد الجزائر إحدى أكبر الدول المستوردة للطائرات الروسية، إذ زودت قواتها الجوية خلال الـ10 سنوات الأخيرة بـ58 مقاتلة “سو-30 أم كي أ” و14 مروحية نقل “مي – 26 تي 2” و16 طائرة تدريبية قتالية من طراز “ياك-130″، بالإضافة إلى مروحيات قتالية من طراز “مي-28”.

يذكر أن المقاتلات الروسية الجديدة قد تحل محل المقاتلات السوفيتية المستعملة من طراز “ميغ-29 إس” الموجودة في حوزة القوات الجوية الجزائرية.

المقاتلة MiG-29M كانت تُعرف في الأصل بـMiG-33 قبل إعادة تسميتها، وهي من الجيل الثاني من عائلة مقاتلات MiG-29 الروسية الإعتراضية التي تنتجها شركة “ميكويان جوريفيتش” (الجيل الأول كان يشمل MiG-29S / MiG-29SE/ MiG-29SMT/MiG-29UB).

بدأ تطويرها في منتصف التسعينيات كمقاتلة متعددة مهام “متقدمة” لتُحقق تنافسية أفضل ضد المقاتلات الغربية متعددة المهام كالـF-16 الأميركية، وكانت بدايات ظهروها في معرض CIAAE 2004 الدولي في الصين ثم معرض Aero India 2005 في الهند ومعرض MAKS 2005 في روسيا، وحملت اسم MiG-29 MRCA أو Multi-Role Combat Aircraft  لتسويقها عالمياً، ثم ما لبثت أن تطوّرت إلى MiG-35 لاحقاً.

امتلكت المقاتلة هيكلاً ذات تصميم جديد يتضمّن زيادة نسبة المواد المُركّبة وخفض البصمة الرادارية، وحصلت لأول مرة على نظام طيران بالسلك Fly-By-Wire بدلاً من النظام الميكانيكي القديم في نسخ الجيل الأول وحصلت على مُحرك جديد وقدرات قتال جوي وقذف أرضي مُحسّنة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.