الأبرز

ماتيس: “لا قرار” بشأن تعليق المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية

من مناورات جرت بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في 2017 (صورة أرشيفية)
من مناورات جرت بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في 2017 (صورة أرشيفية)

أكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في 29 آب/أغسطس الجاري أنه “لم يتم اتخاذ قرارات” بشأن تعليق التدريبات العسكرية مع كوريا الجنوبية، غداة تلميحه إلى أن تعليق هذه التدريبات قد انتهى.

في حزيران/يونيو الماضي وبعد أن عقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب قمة تاريخية مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في سنغافورة، قالت الولايات المتحدة إنها ستعلق تدريبات “معينة” مع كوريا الجنوبية بما فيها تدريبات “اولشي فريدوم غارديان” الواسعة التي كان من المقرر أن تجري في آب/اغسطس.

وقال ماتيس في بيان “لقد علقت وزارة الدفاع ثلاثة تدريبات عسكرية لمنح الفرصة للدبلوماسيين للتفاوض على نزع الاسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية في شكل يمكن التحقق منه ولا عودة عنه”.

وأضاف “لم يتغير موقفنا العسكري منذ انتهاء قمة سنغافورة، ولم يتم اتخاذ قرارات حول تعليق أي تدريبات مستقبلية”.

وفي مؤتمر صحافي، صرّح ماتيس ان البنتاغون لا يخطط حاليا لتعليق أي تدريبات عسكرية.

وقال “لقد اتخذنا خطوة تعليق العديد من أكبر التدريبات العسكرية كبادرة حسن نية .. ولكننا لا نعتزم تعليقها بعد الآن”.

وفي بيانه قال ماتيس ان القوات الأميركية والكورية الجنوبية “على أعلى درجات الاستعداد العسكري واليقظة للدعم الكامل للجهود الدبلوماسية لإحلال السلام والازدهار والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.