إسرائيل تؤكد شن 200 غارة في سوريا خلال 18 شهراً

مقاتلة أف-15 تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية، تُقلع خلال مناورة الدفاع الجوي متعددة الجنسيات في ‏قاعدة عوفدا الجوية، شمال مدينة إيلات الإسرائيلية، في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 (‏AFP‏)‏
مقاتلة أف-15 تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية، تُقلع خلال مناورة الدفاع الجوي متعددة الجنسيات في ‏قاعدة عوفدا الجوية، شمال مدينة إيلات الإسرائيلية، في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 (‏AFP‏)‏

أفاد مسؤول عسكري اسرائيلي في 4 أيلول/سبتمبر الجاري أن سلاح الجو شن 200 غارة في سوريا في الأشهر ال18 الأخيرة ضد أهداف غالبيتها إيرانية، في تأكيد نادر حول عمليات عسكرية من هذا النوع، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وأكد المسؤول الذي اشترط عدم كشف هويته شن 202 غارة جوية في سوريا المجاورة، كلها ضد “أهداف عسكرية معظمها يعود إلى الحرس الثوري (الايراني)”.

وأضاف لتأكيد هذه التفاصيل التي وردت في العديد من وسائل الإعلام الاسرائيلية، أن 800 صاروخ وقنبلة استخدمت في هذه الغارات.

وتحاول اسرائيل منع عدوتها اللدودة إيران من التمركز عسكرياً في سوريا حيث تدعم طهران الرئيس بشار الأسد في الحرب الدائرة هناك.

ونسبت سلسلة من الغارات في سوريا أودت بايرانيين الى اسرائيل، لكن الجيش الإسرائيلي نادراً ما قام بتأكيدها.

واعترفت اسرائيل سابقاً بشن عشرات الغارات ضد ما تصفه عادة بشحنات أسلحة متطورة يتم تسليمها إلى حزب الله، العدو الآخر لاسرائيل الذي يدعم الأسد أيضاً.

ويأتي التأكيد الاستثنائي للغارات الاسرائيلية في سوريا بعد تحذير وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان بأن بلاده قد تضرب أهدافاً ايرانية في العراق في حال كانت تشكل تهديداً لاسرائيل.

ورداً على سؤال حول تقارير عن تزويد ايران في الأشهر الأخيرة ميليشيات شيعية حليفة في العراق بصواريخ بالستية، أجاب ليبرمان “سنواجه أي تهديد إيراني، أيا كان مصدره”، مضيفاً “حريتنا في التصرف كاملة”.

ولم يعلّق المسؤول الإسرائيلي مباشرة على هذه التقارير، لكنه قال إن الجيش على دراية بنقل صواريخ من إيران إلى العراق ومن ثم إلى سوريا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate