الأبرز

إصابة حاملة الطائرات الروسية الوحيدة بأضرار خلال أعمال صيانة

صورة مُلتقطة من مقطع فيديو - نُشرت على موقع وزارة الدفاع الروسية الرسمي في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 – تُظهر مقاتلة تُقلع من على متن حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" في شرق البحر الأبيض المتوسط قبالة الساحل السوري خلال عملية تم شنها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا (AFP)
صورة مُلتقطة من مقطع فيديو - نُشرت على موقع وزارة الدفاع الروسية الرسمي في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 – تُظهر مقاتلة تُقلع من على متن حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" في شرق البحر الأبيض المتوسط قبالة الساحل السوري خلال عملية تم شنها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا (AFP)

أصيبت حاملة الطائرات الروسية الوحيدة بأضرار خلال أعمال صيانة وتسبب الأمر أيضاً بفقدان أحد العمال، وفق ما أفادت السلطات الروسية في 30 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

ووقع الحادث ليل 29-30 الجاري قرب مورمانسك (شمال) حيث تخضع الحاملة “أميرال كوزنيتسوف” للصيانة والتطوير منذ بداية 2017 على أن تستمر الورشة حتى 2021.

وقالت حاكمة منطقة مورمانسك مارينا كوفتون في شريط مصور عبر تطبيق انستغرام إن “جريحين تلقيا علاجا سريعا ونقل اثنان الى المستشفى”، لافتة الى فقدان عامل.

وقال أليكسي رحمانوف رئيس الشركة العامة التي عهد اليها تحديث حاملة الطائرات “نجري تقييماً لحجم الأضرار. ان رافعة يبلغ علوها 15 مترا سقطت على الرصيف (حيث كانت ترسو الحاملة)، من الواضح أن ثمة أضراراً أصابت الجسر وهيكل الحاملة”.

دخلت الحاملة حيز الخدمة العام 1990 وأرسلت خصوصا في الأعوام الأخيرة إلى البحر المتوسط في إطار التدخل الروسي في سوريا. ولم تخضع لعمليات صيانة كبيرة منذ 1997.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.