بلجيكا تختار مقاتلات أف-35 بدلاً من التايفون لإحلال مقاتلاتها القديمة

مقاتلة أف-35
أربع طائرات شبح من طراز "أف-35" متمركزة في قاعدة سلاح الجو البريطاني في مارهام شرقي بريطانيا، قادمة من قاعدة مشاة البحرية الأميركية في بوفورت في ولاية ساوث كارولينا بالولايات المتحدة، ليلة 7 حزيران/يونيو الجاري (موقع سكاي نيوز الإخباري)

نقلت وكالة الأنباء الوطنية البلجيكية (بيلجا) عن مصادر حكومية قولها إن بلجيكا اختارت مقاتلات أف-35 التي تصنعها “لوكهيد مارتن” بدلاً من مقاتلات “يوروفايتر تايفون” لتحلّ مكان مقاتلاتها القديمة من طراز أف-16، وذلك نقلاً عن وكالة رويترز.

ودرست بلجيكا على مدار أشهر مسألة شراء 34 مقاتلة جديدة بعدة مليارات من الدولارات. وتنتهي آخر مهلة لإتخاذ قرار يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر الحالي.

وأحجمت متحدثة باسم وزارة الدفاع عن التعليق على قرار الحكومة كما لم تؤكد الموعد النهائي لاتخاذ قرار بشأن الصفقة.

وكان من المتوقع أن يصدر القرار، الذي انتظرته شركات صناعة الطائرات بفارغ الصبر، في تموز/يوليو قبل قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل. وتقدر قيمة المقاتلات التي يبدأ استلامها في عام 2023 بنحو 3.6 مليار يورو (4.14 مليار دولار).

وقالت مصادر أميركية إن واشنطن وافقت على أن تظل شروط عطاء مقاتلات أف-35 سارية حتى 31 تشرين الأول/أكتوبر بناء على طلب بروكسل. وأضافت المصادر أن أي تأخير إضافي سيؤدي إلى تغير الأسعار.

وسيمثل فوز لوكهيد الأميركية انتكاسة لكل من بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وهي الدول الأربع المشاركة في برنامج يوروفايتر.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate