تركيا ترفض طلب إغلاق قاعدتها العسكرية في قطر وتصفه بأنه “غير واقعي”

قاذفة بي-1بي لانسر
قاذفة "بي-1بي لانسر" الأميركية تحطّ في قاعدة العديد الجوية القطرية في 31 آذار/مارس الماضي قادمة من قاعدة ألسويرث الجوية في ولاية ساوث داكوتا بعد غياب دام عامين (موقع تويتر الخاص بالقيادة المركزية الأميركية التابعة لسلاح الجو)

رفض وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو طلب السعودية والدول الحليفة لها إغلاق قاعدة تركية عسكرية في قطر، واصفاً إياه بـ”غير الواقعي”، حسبما قال في مقابلة نشرتها صحيفتان قطريتان في 30 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وبحسب وكالة فرانس برس، أوضح أوغلو لصحيفتي “الوطن” و”قطر تريبيون” أنه “تم نشر القوات المسلحة التركية في قطر بموجب اتفاق التعاون الثنائي في المجالين العسكري والدفاعي الموقع بين تركيا وقطر في عام 2014، قبل وقت طويل من النزاع الخليجي” في 2017.

وتابع “لذلك، لا توجد صلة بين نشر قواتنا العسكرية والنزاع الخليجي الحالي (…) نحن نعتقد أن هذا الطلب غير واقعي”.

قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو 2017 متهمة اياها بدعم “الإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة.

وعرضت هذه الدول على قطر قائمة من 13 طلباً لإعادة العلاقات معها، ومن بينها الحد من علاقاتها مع إيران، وإغلاق قاعدة طارق بن زياد التركية العسكرية على أراضيها.

ورفضت الدوحة هذه المطالب مؤكدة بدورها أنها غير واقعية وغير قابلة للتطبيق.

وسجل تقارب كبير بين قطر وتركيا منذ بدء الأزمة الدبلوماسية بين الدوحة وجاراتها. وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أول زعيم أجنبي يتصل بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان خلال الانقلاب الفاشل في تركيا عام 2016.

وتعهّدت قطر مؤخراً باستثمارات مباشرة في تركيا بقيمة 15 مليار دولار، في خطوة تأتي دعما للاقتصاد التركي مع انهيار العملة الوطنية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.