حلف الأطلسي وروسيا في اجتماع لتفادي “سباق تسلّح”

صاروخ يارس RS-24 الروسي الباليستي العابر للقارات خلال العرض العسكري في يوم النصر في موسكو في 9 أيار/ مايو 2017 ( فرانس برس)
صاروخ يارس RS-24 الروسي الباليستي العابر للقارات خلال العرض العسكري في يوم النصر في موسكو في 9 أيار/ مايو 2017 ( فرانس برس)

عدد المشاهدات: 569

يعقد مجلس الحلف الأطلسي وروسيا اجتماعاً في 31 تشرين الأول/أكتوبر الجاري في بروكسل في محاولة لتفادي سباق على التسلح في أوروبا بعد قرار الولايات المتحدة الإنسحاب من معاهدة حول الأسلحة النووية وقعت ابان الحرب الباردة، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

وأوضح الأطلسي أن التشاور مع موسكو سيتم على مستوى السفراء.

وسبق ذلك اجتماع لممثلي اعضاء الحلف ال29 طلب خلاله الأوروبيون من الأميركيين العودة عن قرارهم الإنسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى التي وقعت العام 1987، وفق مصدر دبلوماسي.

وستطغى على الاجتماع المناورات التي يجريها الحلف الأطلسي في النروج، مع محاولة جديدة لاحتواء توتر العلاقات بين الجانبين منذ ضم موسكو للقرم في 2014.

وكان الجانبان استأنفا الحوار في 31 أيار/مايو الماضي في إطار اجتماع لمجلس الأطلسي وروسيا.

ولم ترشح أي معلومات في مقر الحلف عن الاجتماع، لكن دبلوماسياً أوروبياً أوضح أن موسكو كانت طلبت التشاور حول معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى.

ونبه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الفائت إلى أن الإنسحاب من المعاهدة المذكورة سيؤدي إلى سباق تسلح جديد، واعداً بالرد في حال نشرت واشنطن صواريخ جديدة في أوروبا.

ولا تحظى الولايات المتحدة بدعم حلفائها الأوروبيين في المواجهة الجديدة بين موسكو والرئيس دونالد ترامب.

ويتهم الأطلسي موسكو بانتهاك المعاهدة النووية عبر تطوير برنامج جديد من الصواريخ البعيدة المدى يعرف باسم “أس أس سي8”.

لكن الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ اعلن في 24 تشرين الأول/أكتوبر أن الحلفاء “لا يريدون حرباً باردة جديدة وسباق تسلح جديدا”.

  واشنطن تدرس تصميم أسلحة صاروخية جديدة في ظل انسحابها من الإتفاق مع روسيا

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.