روسيا تتخلّى عن الدولار في أكبر صفقة سلاح تبرمها بتاريخها

منظومة أس-400
منظومة "أس-400" الروسية في معرض خارج موسكو في 22 آب/أغسطس 2017 خلال اليوم الأول من منتدى الجيش الدولي التقني العسكري 2017 (AFP)

أعلنت روسيا في 31 تشرين الأول/أكتوبر الجاري عن إبرامها أول صفقة لتوريد الأسلحة والمعدات العسكرية بالروبل الروسي، مبتعدة عن العملة الأميركية في خطوة ستسهم في الحد من هيمنة الدولار على العالم، بحسب ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

وأعلن نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف أن العقد الذي وقعته روسيا مع الهند لتزويدها بمنظومة الدفاع الجوي “إس 400” أبرم بالعملة الروسية.

وكانت موسكو ونيودلهي قد وقعتا على هامش زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الهند في 5 تشرين الأول/أكتوبر عقداً بأكثر من خمسة مليارات دولار لتوريد 5 كتائب “إس 400″، في صفقة وصفتها “روسوبورون إكسبورت” الشركة المسؤولة عن إدارة صادرات الأسلحة الروسية، بالأكبر في تاريخها.

توقيع الصفقة بالروبل يعدّ مؤشراً قوياً على أن روسيا بدأت في اتخاذ خطوات عملية للتخلي عن الدولار في تجارتها الخارجية، ولاسيما صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية، التي تقدر بنحو 15 مليار دولار سنوياً، إذ تحتل روسيا المرتبة الثانية ضمن قائمة مصدري الأسلحة في العالم.

وبحشب روسيا اليوم، كثرت الدعوات مؤخرا للابتعاد عن العملة الأميركية في التجارة الخارجية والحد من هيمنة الدولار على الاقتصاد العالمي، نظرا لسياسة العقوبات التي تتبعها واشنطن وحرب الرسوم الجمركية التي تنتهجها ضد دول العالم.

ووفقاً للخبراء فإن التخلي عن الدولار ولو جزئياً يشكل تهديداً للاقتصاد الأميركي، حيث يحذر الخبير روري هول من أن “تقليص استخدام الدولار في العالم بنسبة بين 30% و40% سيؤدي إلى مشاكل كبرى في الاقتصاد الأميركي بسبب زيادة معروض الدولار”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.