من هي الدول الأوروبية التي تدرس عملية وقف بيع الأسلحة إلى السعودية؟

جنود من الكتيبة الملكية الكندية يقودون عربتهم المدرعة الخفيفة (LAV) عبر منطقة مضطربة في بانجواي، مقاطعة قندهار، في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2006 (AFP)
جنود من الكتيبة الملكية الكندية يقودون عربتهم المدرعة الخفيفة (LAV) عبر منطقة مضطربة في بانجواي، مقاطعة قندهار، في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2006 (AFP)

طالبت مجموعة من الدول الأوروبية بوقف إبرام عقود تسليح مع السعودية وذلك على خلفية قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي. في هذا الإطار، سيستعرض المقال التالي أبرز ردود الفعل الأوروبية والدولية على عملية وقف بيع الأسلحة إلى المملكة.

اليسار الراديكالي يناشد رئيس الوزراء الإسباني..

طالب حزب بوديموس اليساري الراديكالي المشارك في الحكومة الإسبانية في 22 تشرين الأول/أكتوبر الجاري رئيس الوزراء بيدرو سانشيز بوقف بيع الأسلحة للسعودية، إثر قضية الصحافي خاشقجي.

وفي أيلول/سبتمبر، تعرضت الحكومة الإسبانية لانتقادات واسعة بسبب اعلانها تسليم السعودية 400 قنبلة موجهة بالليزر بعدما قررت في وقت سابق إلغاء الاتفاق المثير للجدل الموقع بهذا الصدد بين البلدين في 2015، بعد عمليات القصف التي شنها التحالف بقيادة الرياض على اليمن وأدت لمقتل عشرات الأطفال.

وكتب زعيم حزب “بوديموس” اليساري بابلو إغليسياس في تغريدة على حسابه في موقع تويتر “أن المانيا تطالب الآن بما ندعو إليه منذ أمد طويل (…) يجب أن تتوقف دول الإتحاد الأوروبي عن بيع الأسلحة للنظام السعودي”. وأضاف خلال جلسة استجواب الحكومة في مجلس النواب “سأطلب مرة أخرى من رئيس الحكومة (بيدرو سانشيز) أن يحترم بلدنا هذه المهمة الأخلاقية والديموقراطية”.

ألمانيا تطالب الأوروبيين!

دعا وزير الإقتصاد الألماني الأوروبيين إلى تعليق اي عقد تسليح جديد مع السعودية ما لم تكشف حقيقة ما حدث حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأكد الوزير بيتر ألتماير لقناة تلفزيونية المانية “إن الرياض لن تتأثر ما لم تتفق جميع الدول الأوروبية على ذلك” مشيراً الى أن “التوضيحات التي قدمتها” لغاية الآن “ليست كافية”. وأوضح “لن يكون هناك أي تأثير إيجابي إذا أوقفنا وحدنا الصادرات واستمرت الدول الأخرى بسد النقص”.

وأوضح المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركيل، أن الحكومة ستبحث إمكانية تجميد الصادرات التي تمت الموافقة عليها خلال الأشهر الماضية ولكن لم يجر تسليمها بعد. وقال شتيفن سايبرت خلال لقاء دوري مع صحافيين “إن الحكومة ستناقش هذه القضية” بدون مزيد من التفاصيل.

والشهر الماضي وافقت ألمانيا على تصدير أسلحة بقيمة 416 مليون يورو (480 مليون دولار) إلى السعودية للعام 2018. وفي الماضي كانت الصادرات العسكرية الألمانية إلى السعودية تقتصر على قوارب الدوريات.

وكانت ميركل قالت مؤخراً إنّ بلادها لن تصدّر أسلحة إلى السعودية في الوقت الحالي.

كندا لا تستبعد إلغاء صفقة أسلحة للسعودية

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في مقابلة تلفزيونية أنّه لا يستبعد أن تلغي بلاده صفقة أسلحة ضخمة للرياض، مضيفاً أن بلاده تعتزم “الدفاع دوماً عن حقوق الإنسان، بما في ذلك مع السعودية”.

وردّاً على سؤال عمّا إذا كانت كندا ستبقي على صفقة التسليح الضخمة المبرمة بينها وبين والسعودية والتي تقضي بشراء الرياض مدرّعات خفيفة من أوتاوا بقيمة 9,9 مليار يورو، قال ترودو إنّه “في هذا العقد هناك بنود يجب اتّباعها في ما خصّ طريقة استخدام ما نبيعه لهم”. وأضاف “إذا لم يتّبعوا هذه البنود فمن المؤكّد أنّنا سنلغي العقد”.

بلجيكا تلمّح..

قال رئيس الشركة العسكرية الصناعية في منطقة والونيا البلجيكية، ويلي بورسو، إنه يمكن للسلطات أن تفرض حظر مؤقت على على صادرات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية. وأضاف بورسو في مقابلة مع قناة “RTBF” : إذا تم تأكيد الحقائق فإننا لا نستبعد إيقاف تزويد المملكة بالسلاح”.

يُشار إلى أن المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الثالثة في قائمة عملاء شركة “FN Herstal” من حيث الصادرات. ووفقاً لوسائل الإعلام المحلية، فقد صدرت بلجيكا للسعودية أسلحة بمبلغ وصل إلى 157 مليون يورو. وتنتج شركة “FN Herstal” أنواع مختلفة من الأسلحة الصغيرة، من المسدسات الآلية إلى المدافع الرشاشة الثقيلة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.